17:18 - 20 أبريل 2017

علماء يكتشفون كوكبا جديدا قد يضم كائنات على سطحه

وكالات

اكتشف علماء أمريكيون، كوكبا جديدا من المتوقع أن يكون الأفضل من حيث إمكانية احتوائه على كائنات.

وقال المشرفون على البحث، إن الكوكب الجديد الذى تم العثور عليه يحمل اسم “LHS1140b” ويعد الكوكب الخارجي الأكثر إثارة منذ سنوات.

ووفقا لما جاء على موقع “إندبندنت” البريطانى، فالكوكب الجديد هو أقرب إلى نجمه عشر مرات مما نحن عليه، ولكن الشمس الخاصة به هى عبارة عن قزم أحمر ولا تشبه شمسنا، لذلك يتلقى فقط حوالى نصف أشعة الشمس التى تصل لكوكب الأرض، وليس هذا فقط بل يعتقد العلماء أن هناك احتمالا أن يضم منطقة قابلة للسكن.

وقال “جايسون ديتمان” من مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية: “هذا هو الكوكب الخارجى الأكثر إثارة بين الكواكب التى تم العثور عليها خلال العقد الماضى”، وأضاف “نأمل فى تحقيق هدف أفضل فى البحث عن دليل على وجود الحياة خارج الأرض”، إذ يوجد الكوكب الجديد فى كوكبة سيتوس ويتميز ببعض الأمور التى تجعله قادرا على ضم الكائنات داخله، حيث إنه يدور ببطء أكبر حول نجمه وينبعث منه إشعاع أقل من النجوم الأخرى المنخفضة الكتلة.

جدير بالذكر، أن كوكب “LHS1140b” يوجد على بعد حوالى خمسة مليارات سنة، ويبلغ قطره حوالى 1.4 مرة أكبر من الأرض، إلا أنه يحتوى على كتلة وكثافة أكبر بكثير من كوكبنا، وهذا يعنى أنه من المحتمل أن يكون مصنوعا من الصخور.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *