20:30 - 15 مارس 2019

غليان في العالم الإسلامي بعد مجزرة نيوزيلندا وقادة العالم ينددون بالعمل الإرهابي

برلمان.كوم-هند بنرهو

أثار حادث الهجوم على مسجدين، في مدينة كرايستشيرش، بجنوب نيوزيلندا، بعد إطلاق الرصاص على المصلين بداخلهما سخطا كبيرا، وتفاعلا كبيرا من مختلف دول العالم، خصوصا وأن حصيلة الضحايا كانت ثقيلة، حيث وصل عدد القتلى إلى 49 بالإضافة إلى عشرات الجرحى.  

وفي هذا الصدد، عبر عدد من قادة الدول ومسؤولي حكومتها عن مدى استنكارهم لمثل هذه الجرائم في حق البشرية، مؤكدين أنه من الصعب تقبل خبر القتل الجماعي داخل مكان للعبادة. فقد غرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على “تويتر” مدينا مجزرة اليوم، كما أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يفوت الفرصة حيث بادر إلى تقديم تعازيه للعالم الإسلامي.

من جهتها، أعلنت وزيرة الخارجية الإندونيسية، ريتنو مرسودي في وقت سابق أن ثلاثة أندونيسيين تمكنوا من الفرار بعد أن كانوا سيؤدون صلاة الجمعة، بينما ثلاثة آخرين لا يعرف مصيرهم، مؤكدة أن 331 من مواطنيها يقطنون في المدينة التي تم فيها الهجوم من بينهم طلبة.

أما أنور إبراهيم زعيم أكبر حزب في الائتلاف الحاكم بماليزيا، فقد وصف هذا الحادث بـ”مأساة سوداء تواجه الإنسانية والسلام العالمي”، معلنا عن إصابة واحد من مواطنيه في أحد المساجد التي شهدت اليوم إطلاق الرصاص على المصلين.

وغير بعيد عما وصف به أنور إبراهيم هذا الحدث الأليم، أفاد المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن نيوزيلاندا عكست اليوم ظاهرة أطلق عليها إسم”العنصري والفاشي”، مبرزا في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على”تويتر”، أن هذا حدث إطلاق النار عشوائيا، يفسر كم الكراهية اتجاه الإسلام والمسلمين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *