16:15 - 5 فبراير 2020

فيروس “كورونا”.. روسيا تستغني عن استيراد مواد غذائية صينية وتعوضها بمغربية وتركية

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

“مصائب قوم عند قوم فوائد”، هذا هو المثل الذي يمكن أن ينطبق على الحالة التي نعيشها حاليا، إذ أنه وفي الوقت الذي خلق “فيروس كورونا” نوعا من الهلع والرعب في الصين ومن كل ما هو قادم منها، فإن دولا أخرى بدأت  تجني ثمار “كورونا فوبيا”، وكان من بين هذه الدول المغرب وتركيا.

وجاء هذا حين أعلن مسؤولون روس اليوم الأربعاء 05 فبراير، أن موسكو قررت الاستغناء عن استيراد مواد غذائية من الصين، بسبب تفشي فيروس “كورونا” القاتل، الذي بلغ عدد ضحاياه إلى غاية اليوم أزيد من 490 شخصا، وأنها قررت استبدال صادراتها الصينية بصادرات مغربية وتركية.

وقال ديمتري فوستريكوف، رئيس الجمعية الروسية لمنتجي وموردي الأغذية في تصريح لوكالة الأنباء المحلية “طاس”، “من السهل استبدال المنتجات الصينية بمنتجات قادمة من بلدان أخرى، مثل المغرب وتركيا”.

وتشكل الخضراوات والفواكه والمنتجات البحرية أساس صادرات الأغذية الصينية إلى روسيا، ووفقا لفوستريكوف، جرى استيراد 453 ألف طن من الخضروات بقيمة إجمالية قدرها 370 مليون دولار من الصين في أول 11 شهرا من عام 2019.

ويذكر أن العديد من البلدان أوقفت وارداتها من الصين في أعقاب تفشي وباء فيروس “كورونا” القاتل.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *