23:00 - 20 فبراير 2020

في أقل من أسبوع.. الحكومة تحرج رئيس جماعة مكناس مرتين

برلمان.كوم

وجد عبد الله بووانو، رئيس جماعة مكناس، نفسه في موقف محرج في مناسبتين خلال الأسبوع الجاري، بعد توصله برد الحكومة حول اقتراحين يعلم مسبقا باستحالة تطبيقهما.


الصفعة الأولى التي تلقاها بووانو، جاءت من زميله في الحزب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ويتعلق الأمر بمطلب إعادة تسمية مطار فاس سايس، الى مطار فاس مكناس، وهو المطلب الذي كان على رأس التوصيات التي خرج بها المنتدى السياحي الذي نظمه المجلس الاقليمية للسياحة بمكناس بمعية عدد من الشركاء وعلى رأسهم وزارة السياحة، التي جاء في الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة لبووانو للرد على مطلبه، أنها رفضت مقترح تغيير الاسم شأنها شأن وزارة الداخلية، التي اعتبرت أن تغيير اسم المطار من شأنه أن يؤدي الى ارتباك السلامة الجوية.


الصفعة الثانية التي تلقاها بووانو، جاءت من الوزير م.حفيظ العلمي وزير التجارة والصناعة، الذي أكد في مراسلة له لرئيس الحكومة حول موضوع إحداث منطقة صناعية حرة بمدينة مكناس، ان المشروع ليس مدرجا في برنامج الوزارة على المدى القصير، مؤكدا انه سبق وتم التوقيع على مذكرة تفاهم مع مختلف الشركاء شهر أكتوبر الماضي، من أجل احتضان جهة فاس مكناس لمنطقة حرة وذلك بإقليم صفرو.


وعلاقة بموضوع المنطقة الحرة، تساءل عبد الجبار العشاب، الرئيس السابق لفرع الباطرونا بمكناس- إفران، في تدوينة له، قائلا “أين كان ممثلو مكناس منذ سنتين، حين كان اللقاء في ولاية فاس لمناقشة هذا الأمر وكان بالإمكان قلب الموازين لصالح مكناس.من زرع حصد “.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *