13:04 - 26 مارس 2020

“كورونا”.. صرخات الأسر الهشة لم تصل بعد لحكومة العثماني

برلمان. كوم-ياسين بن ساسي

تساءل العديد من المواطنين عن سبب الصمت المهول لحكومة سعد الدين العثماني، بعدما أصبحت العديد من الأسر المغربية تعاني من مشاكل مادية كبيرة، عندما توقفوا عن الأعمال التي يزاولونها بسبب الحجر الصحي الذي فرضه انتشار فيروس “كورونا”، خصوصا الذين يشتغلون في القطاعات غير المهيكلة .

وأكد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن الحكومة المغربية تأخرت بشكل كبير في مساعدة الأسر الهشة، والتي تعاني من مشاكل مادية خلال هذه الفترة الصعبة.

وأضافوا أن على الحكومة التدخل العاجل وإنقاذ الأسر المغربية التي تعاني ومساعدتها على جميع المستويات، خصوصا وأن التعويضات المخصصة لدى صندوق الضمان الاجتماعي مازالت متأخرة عليهم.

وأشار الرواد إلى أن العديد من الأسر كانت تعيش على دخلها اليومي، وبعد فرض حالة الطوارئ الصحية، أصبحت تعاني، مضيفين أن على الحكومة التدخل وتوزيع إعانات عليها من أجل مساعدتها للبقاء في منازلهم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *