13:00 - 3 مايو 2021

لاعبو النادي المكناسي كرة اليد ينتفضون في وجه المكتب المسير ويطالبونه بالرحيل

برلمان.كوم

انتفض لاعبو فريق النادي المكناسي فرع كرة اليد في وجه المكتب المسير للفريق متهمين إياه بالفشل وسوء التسيير، مجددين دعوتهم في نفس الوقت الى رحيله وإنقاذ الفريق العريق من الغرق.

وأكد مجموعة من لاعبي الفريق الأول للنادي المكناسي فرع كرة اليد،في تصريح لموقع برلمان.كوم،كل أنهم قاطعوا المباراة التي جمعت الفريق بنادي الوحدة البيضاوية، بمدينة الدار البيضاء كشكل احتجاجي على عدم التزام المكتب المسير بالتزاماته ووعوده التي حددها اجتماع سابق له باللاعبين قبل انطلاق البطولة، الا ان رئيس النادي تجاهل مطالبهم الشرعية وعمد الى انتقاء فئة من الشبان والفتيان وانتقل الى الدار البيضاء لمواجهة نادي الوحدة البيضاوية الذي يعد هذا الموسم أول صعود له لبطولة القسم الوطني الأول، وهي المباراة التي مني فيها فريق العاصمة الاسماعيلية الذي كان الى حدود الأمس يضرب له ألف حساب، بهزيمة ثقيلة ومخزية.

واتهم اللاعبون من خلال ذات التصريح المكتب المسير ببيع ثلاثة لاعبين يشكلون العمود الفقري للفريق بمبلغ مالي يقدر ب45 ألف درهم، متهمين رئيس النادي باستخلاصها نقدا الأمر الذي يعكس التسيير الهاوي لهذا المكتب المسير، الأمر الذي يؤكده واقعة تدخل أحد اللاعبين من أجل جلب مستشهر للفريق، قام بتغطية بعض نفقات النادي سيما ما يتعلق بالأقمصة والبدل الرياضية والحقائب.

ومن بين الوعود التي أخلفها المكتب المسير للفريق عدم تسديده لمتأخرات الموسم الرياضي 2018-2019، رغم توصله بمنحة الجامعة، وكذا عدم وفائه بتخصيص عائدات كراء مركب تابع للنادي من أجل تسديد رواتب ومنح اللاعبين بشكل شهري دون تأخير.

هذا وطالب اللاعبون من خلال ذات التصريح برحيل المكتب المسير الذي تميزت فترة قيادته للفريق بالفشل الذريع على حد تعبيرهم.

من جهة أخرى حاولنا ربط الإتصال ببعض أعضاء المكتب المسير للفريق، لمعرفة وجهة نظر المكتب حول الاتهامات الموجهة إليه من اللاعبين، الا أنهم رفضوا التعليق على الموضوع.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *