برلمان.كوم - للسنة السابعة على التوالي.. إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب
10:54 - 10 أبريل 2019

للسنة السابعة على التوالي.. إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب

برلمان.كوم-ر.ش

حافظت إسبانيا على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب خلال شهر يناير الماضي سواء من حيث الصادرات أو الواردات، وذلك للسنة السابعة على التوالي، وفق تقرير لمعهد الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي (يوروسات).

وأوضح التقريرالدوري الذي نشرت مضامينه وكالة “لاماب” الرسمية، أن صادرات الاتحاد الأوربي اتجاه المغرب سجلت خلال شهر يناير الماضي زيادة قدرت نسبتها بـ8.9 في المائة على أساس سنوي، مبرزا أن إسبانيا حافظت على موقعها كأول مصدر اتجاه المملكة باستحواذها على نسبة 35.5 في المائة من مجموع الصادرات الأوروبية نحو المغرب.

وأضاف أن الواردات الأوروبية من المغرب عرفت بدورها نموا بلغت نسبته 3.5 في المائة خلال شهر يناير الماضي، مشيرا إلى أن إسبانيا شكلت أيضا أول شريك تجاري للمغرب خلال هذه الفترة حيث استقطبت نسبة 41.1 في المائة من هذه الواردات؛ وهو ما يمثل زيادة بنسبة 10 في المائة مقارنة مع واردات شهر يناير 2018 متبوعة بفرنسا ( 30.4 في المائة)، ثم إيطاليا ( 6.9 في المائة)، وألمانيا (4.6 في المائة)، والمملكة المتحدة (4.5 في المائة).

وأضاف ذات التقرير الصادر عن معهد الإحصاء، أن المغرب حافظ من جهته على تموقعه في الرتبة 11 ضمن الموردين لإسبانيا من ضمن مختلف دول العالم خلال نفس الفترة والرابع من خارج الاتحاد الأوروبي خلف كل من الصين والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا.

كما ارتفعت واردات إسبانيا من المنتجات المغربية خلال شهر يناير الماضي بنسبة 10.1 في المائة مقارنة مع نفس الشهر من عام 2018 وذلك نتيجة الزيادة المسجلة على مستوى واردات الفواكه الحمراء (زائد 63 في المائة) ثم الخضراوات (زائد 30 في المائة) ومعدات السيارات (زائد 62 في المائة).

أما الصادرات الإسبانية نحو المغرب فسجلت بدورها زيادة قدرت نسبتها بـ9 في المائة خلال نفس الفترة على أساس سنوي لتصل في المجموع إلى 703 مليون أورو في حين تراجع إجمالي الصادرات الإسبانية بنسبة1.3 في المائة خلال هذه الفترة، وفق ذات المصدر.

ومن جهة أخرى أكد نفس المصدر أن عدد الشركات الإسبانية التي صدرت منتجاتها نحو المغرب خلال شهر يناير الماضي بلغ في المجموع 5481 وحدة إنتاجية بزيادة بلغت نسبتها 5.7 في المائة على أساس سنوي من بينها 3351 مقاولة هي من المصدرين المنتظمين اتجاه المملكة.

وخلص المصدر إلى التأكيد على أن هذه الأرقام والبيانات جعلت من المغرب ثامن زبون لإسبانيا خلال شهر يناير الماضي مما ساهم في ارتفاع حصة السوق الإسبانية في المملكة من نسبة 2.9 في المائة خلال يناير 2018 لتصل إلى نسبة3.1 في المائة في يناير 2019.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *