برلمان.كوم - لماذا يرتاب حزب "العدالة والتنمية" في بعض المطالبين بالانضمام إليه؟ حالة عبد الغني بنعزوز
10:13 - 18 فبراير 2019

لماذا يرتاب حزب “العدالة والتنمية” في بعض المطالبين بالانضمام إليه؟ حالة عبد الغني بنعزوز

برلمان.كوم

رغم حاجتها لأطر شابة لدعم شبيبتها الحزبية، ورغم تعبئتها للعشرات من التقنيين والفايسبوكيين لتلميع صورتها عبر الانترنيت، وهي الفئة التي يلقبها رواد المواقع الاجتماعية ب”الذباب الالكتروني”، فإن العدالة والتنمية أصبحت تتريث كثيرا قبل قبول طلبات الانضمام إليها، كما أنها تقوم بتحقيقات كثيرة في سلوك وعلاقات وسوابق الراغبين في ذلك.

وبالنسبة للفايسبوكي عبد الغني بنعزوز، المقرب كثيرا من عبد الإله بنكيران ومن عبد العالي حامي الدين، فقد أنشأ في شهر ابريل 2018 مجموعة تواصلية على الفايسبوك تضم حوالي 2500 عضوا من المنتمين للحزب في الداخل والخارج، وقد كان من بين اعضاء المجموعة عدد من برلمانيي الحزب، واعضاءه النشيطين في هياكله المركزية، ومنهم على الخصوص: عبد العالي حامي الدين، أمينة ماء العينين، عبد العزيز أفتاتي، وحسن حمورو وغيرهم.

ومن خلال شبكة عبد الغني بنعزوز تم إطلاق نداءات من طرف أعضاء الحزب الراغبين في مراجعة أطروحته، وكان من وراء هذه النداءات كل من عبد العالي حامي الدين و أمينة ماء العينين الذين طالبا بمراجعة مواقف الحزب وأطروحاته، وتجديدها وفق المستجدات التي تعرفها الساحة السياسية. وبالنسبة لهذه الفئة فإن الحزب بنى كثيرا من مواقفه السابقة على أساليب مواجهة حزب “الاصالة والمعاصرة”، وهو مطالب اليوم ببناء أرضية جديدة لمواجهة “التجمع الوطني للأحرار” الذي يتحرك لكسب تعاطف المواطنين معتمدا على استراتيجية تستند على كونه يضم أطر ورجال أعمال من بين قيادييه.

وقد استغل عبد الغني بنعزوز فضاء الحوار داخل هذه الشبكة، وصداقته مع عبد العالي حامي الدين، ليؤسس تنسيقية وطنية للدفاع عن قضية انضمامه للحزب.

فأثناء قدومه الى المغرب، حسب مصادر “برلمان.كوم”، تقدم عبد الغني بنعزوز، الذي يتابع دراسته كطالب مهندس بمدرسة “إفري”، ب”فيل جويف” في العاصمة الفرنسية، في شهر شتنبر 2018 بطلب إلى الكتابة الجهوية للحزب بوجدة، لقبول انضمامه إلى هياكل حزب العدالة والتنمية، لكن طلبه ووجه بالرفض بعد أن علمت الكتابة الجهوية بأن المعني بالأمر، تقدم بطلب مماثل لهياكل الحزب بفرنسا وتم رفضه.
ويبدو أن قياديي حزب العدالة والتنمية تملكتهم الشكوك حول نوعية أنشطة عبد الغني بنعزوز، وقناعاته، وعلاقاته المشبوهة، وهو ما جعلها تتعمق في دراسة طلباته في المغرب وفي فرنسا قبل رفضها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *