استمعوا لبرلمان راديو

17:03 - 25 نوفمبر 2021

مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنظم حملة طبية جراحية كبرى بإقليم تاونات

برلمان.كوم

تنظم مؤسسة محمد الخامس للتضامن، في الفترة من 25 إلى 27 نونبر الجاري، حملة طبية واسعة النطاق بإقليم تاونات تجمع بين الفحوصات المتعددة التخصصات والتدخلات الجراحية.

وأفاد بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، أن هذه الحملة تندرج في إطار مواصلة، بعد استئناف المؤسسة برنامجها الخاص للحملات الطبية للقرب، إطلاق حملات طبية بمختلف المناطق بهدف تقريب الرعاية الصحية إلى السكان المعوزين بالمناطق النائية وتخفيف صعوبات الوصول إلى الخدمات الصحية التي تفاقمت بسبب الوباء.

وبحسب البلاغ، سيستفيد من الحملة، التي تتم في آن واحد بكل من المستشفى الإقليمي في تاونات ومركز جماعة طهر سوق (48 كلم من تاونات)، الساكنة المعوزة المنحدرة من تاونات وطهر السوق، وأيضا ساكنة الجماعات القروية المجاورة ويتعلق الأمر بكل من تمديت وبني أونجل وفناسة وباب الحيط.

وأضاف البلاغ، أنه تجرى خلال هذه المبادرة التضامنية عمليات جراحية داخل المستشفى الإقليمي لتاونات لفائدة 160 مريضا، منهم 60 مريضا يستفيدون من جراحة الباطنية و100 حالة من جراحة للعيون (المياه الزرقاء)، في حين ستستفيد الساكنة على مستوى طهر سوق من مجموعة واسعة من الفحوصات والعلاجات في مجال وطب الأسنان والطب العام والمتخصص (طب الأطفال، وأمراض الروماتيزم، وأمراض الرئة، والأنف والأذن والحنجرة، وطب العيون، وأمراض القلب، وأمراض الجهاز الهضمي، وأمراض النساء والأعصاب).

إضافة إلى إجراء التحليلات البيولوجية والفحص بالأشعة والصدى وتشخيص وتركيب الأعضاء الاصطناعية لفائدة الأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية وكذا توفير الأدوية اللازمة والأجهزة الطبية، سيستفيد السكان أيضا من جلسات التوعية حول نمط العيش الصحي، والتي ستستهدف بشكل خاص التلاميذ المتمدرسين.

ولضمان نجاح هذه الحملة، ستتم تعبئة موارد بشرية ولوجستية مهمة، ولا سيما توفير غرف العمليات الجراحية وغرف الفحص على مستوى المستشفى الإقليمي لتاونات، وتوفير الوحدات الطبية الثمانية المتنقلة التابعة للمؤسسة، وكذا وحدتين جراحيتين متنقلتين و4 سيارات إسعاف لنقل الحالات الحرجة وإحالتها على المستشفى الإقليمي.

ولإنجاز هذه العملية الضخمة عبأت المؤسسة فريقا طبيا يضم أكثر من 100 طبيبا وطاقما شبه طبيا منهم (52 طبيبا متخصصا و18 طبيبا عاما و4 أطباء أسنان و30 ممرضا وتقنيا ومساعدا طبيا)، بالإضافة فريق من الممردين المتطوعين من فاس.

وحسب البلاغ فإن إنجاز هذه العملية يتم بشراكة مع وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، والمديرية الجهوية للصحة بفاس، والمندوبية الإقليمية للصحة بتاونات، والسلطات المحلية، ومركز الوطني محمد السادس للمعاقين بسلا، وكذلك الجمعيات الطبية الخمس الشريكة مع المؤسسة ويتعلق الامر ب: “AMPS ” – الجمعية المغربية لحماية الصحة، و”AMMS “- الجمعية الطبية المغربية للتضامن، و”ANFAS” – الجمعية المغربية لمساعدة مرضى أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، و”APSMIRS “- الجمعية الإقليمية لدعم مرضى القصور الكلوي والصحة و” AMD” جمعية الأمل لمرضى السكري بالمغرب.

يذكر بأن حصيلة القافلة الطبية متعددة التخصصات التي تم تنظيمها في الفترة من 11 إلى 13 نونبر الجاري بحد مسيلة بإقليم تازة، استفاد منها 2965 مستفيدا من بينهم 1568 إمرأة.

وفي إطار هذه القافلة تم إجراء 7539 فحصا طبيا، بما في ذلك 4246 استشارة في الطب العام والطب التخصصي و3256 تحليلا بيولوجيا وإجراءات الأشعة و37 جهازا تعويضيا للأشخاص ذوي الإعاقة.

كما جرى تشخيص 154 حالة المياه الزرقاء، و5 عمليات إحالة حالات مستعجلة نحو المستشفيات الإقليمية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *