13:09 - 2 نوفمبر 2018

ماذا يجري بجمعية الأعمال الاجتماعية لمجلس بنشماش؟

برلمان.كوم

أكد مصدر مطلع لـ”برلمانكم“، أن جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي الغرفة الثانية للبرلمان تعيش على وقع صراعات داخلية حول طريقة التدبير والتسيير المتخذة من طرف الرئيسة، مما دفع بأغلبية أعضاء الجمعية إلى تقديم استقالة جماعية احتجاجا على ذلك.

وفي هذا الصدد، توصل “برلمانكم” بنسخة من الاستقالة الجماعية التي تقدم بها عضوات وأعضاء مكتب جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي مجلس المستشارين، الذي يرأسه حكيم بنشماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة. ولم ترد في رسالة الإستقالة الجماعية الأسباب الكامنة من وراء ذلك.

وقد أبلغ أعضاء المكتب رئيسة الجمعية بقرارهم الجماعي بالاستقالة، مطالبين بإدراج هذا القرار ضمن جدول أعمال المكتب المقبل.

هذا وقد سبق وأن تقدم كل من أنور وراد مستشار بالمكتب، ونادية بودينار النائبة الأولى لرئيسة الجمعية باستقالتهما، التي ظلت معلقة ولم يتم البث فيها.

وللإشارة، فقد وقع على الإستقالة أربعة أعضاء جدد، ويتعلق الأمر بفلاق نفعة نائبة أمين المال، ومحمد الهيلع المستشار، وإسماعيل البندوزي نائيب الكاتب العام، وحادة خيراوي مستشارة. واحتفظ الموقعون بأسباب الاستقالة الجماعية إلى حين بسطها أمام الجمع العام أو الإستثائي للجمعية.

إلى ذلك عرفت الجمعية في الولاية السابقة صراعات داخلية بين أعضاءها، بسبب ما وصف أنذاك بـ”التلاعابات” داخل الأعمال الاجتماعية لموظفات وموظفي مجلس المستشارين، ما انعكس سلبا على عملها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *