5:00 - 3 يوليو 2018

مبيض اصطناعي لمساعدة النساء على الحمل بعد علاج السرطان

برلمان.كوم

انفردت صحيفة “الجارديان” البريطانية، بنشر تقرير علمي على صفحتها الأولى، يتحدث عن تمكن العلماء من تخليق “مبيض اصطناعي” في المختبر باستخدام نسيج وبويضات بشرية في محاولة لمساعدة النساء اللواتي يتلقين علاجا ضد السرطان أو أي علاجات أخرى تدمر خصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب.

ويقول التقرير، الذي كتبه المحرر العلمي للصحيفة إيان سامبل، ونقل أجزاء منه موقع “بي بي سي”، إن فريقا من الباحثين في كوبنهاجن، أثبتوا أن مبيضا أُعد في المختبر يمكن أن يحفظ البويضات لأسابيع ما يحيي الآمال بأن هذا المدخل قد يساعد يوما ما النساء اللواتي تلقين علاجات قاسية كالعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي في الحصول على أطفال.

ويضيف أن المبايض الاصطناعية قد تساعد أيضا النساء المصابات بحالات من أمثال تصلب الأنسجة المتعدد أو مرض الثلاسيميا (فقر دم حوض البحر المتوسط) الوراثي الذي يؤثر على كريات الدم الحمراء ويسبب فقر الدم المزمن، فضلا عن النساء اللواتي يتعرضن إلى انقطاع مبكر في الطمث أو الدورة الشهرية.