21:45 - 26 فبراير 2021

مجلس أصيلة يخلّد أسماء مفكرين ومثقفين مغاربة وعرب

برلمان.كوم

قرر مجلس بلدية أصيلة إطلاق إسم “عبد الكريم غلاب” على حديقة بدأ يوم أمس الخميس أشغال تهيئتها، نسبة إلى الكاتب والروائي والاعلامي المغربي الراحل.

وستقام الحديقة على مساحة تقارب ال 3000 متر مربع، وتقع قبالة “دار الصباح للتضامن” التي بنيت على مساحة 4000 متر مربع كهبة من أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، لتكون مركزاً ثقافياً واجتماعياً يساعد الضعاف والمحتاجين، وتوظف فضاءاته لمحاربة الأمية للكبار (نساءاً ورجالاً)، وتعليم الشباب الدراسات الإعلامية الالكترونية، واللغات، والعناية بالأطفال التوحديين إلى جانب تقديم خدمات اجتماعية أخرى متنوعة.

وستضم” حديقة عبد الكريم غلاب “في جزء منها فضاءاً لمختلف ألعاب الأطفال وتلاقي الأسر، كما ستقام بها مكتبة صغيرة للأطفال. وتعتزم بلدية أصيلة تعميم مثل هذه الفضاءات في الأحياء الشعبية الأخرى التي جرى تأهيلها أخيرا حيث رصفت الطرقات، وجرى تجديد شبكات الإنارة العامة، والصرف الصحي، وكذلك صرف مياه الأمطار.

وتعرف مدينة أصيلة بكونها “مدينة الحدائق “إذ توجد بها سبع حدائق أطلقت عليها أسماء أدباء وشعراء ومفكرين مثل حديقة محمد عزيز الحبابي، وحديقة الطيب صالح، وحديقة محمود درويش، وحديقة بلند الحيدري، وحديقة تشيكايا اوتامسي، وحديقة محمد عابد الجابري، وحديقة أحمد عبد السلام البقالي.

وشاركت كل هذه الأسماء باستثناء الجابري في فعاليات موسم أصيلة الثقافي الدولي منذ انطلاقه عام 1978. وكان غلاب الذي توفي في 14 غشت 2017 قد جرى تكريمه في موسم أصيلة الثقافي الدولي الـ33 عام 2011 ، وأصدرت مؤسسة منتدى أصيلة بالمناسبة كتابا بعنوان «عبد الكريم غلاب: الإنسان والأديب».

تجدر الاشارة إلى أن بلدية أصيلة قررت في دورتها الخريفية إطلاق أسماء شخصيات ثقافية وفنية وفكرية على شوارع وميادين في المدينة مثل الفنانة والوزيرة الراحلة ثريا جبران، والكاتبة والباحثة الراحلة فاطمة المرنيسي، والكاتب الروائي الراحل محمد شكري، والفنان التشكيلي الراحل ميلود أبيض، وآخرين.

وقرر المجلس البلدي لمدينة أصيلة أيضا إطلاق إسم الكاتب المصري الراحل جميل عطية ابراهيم على زقاق بالقرب من ثانوية الإمام الأصيلي، التي درس بها في بداية عقد السبعينات، وكتب عن هذه التجربة رواية “أصيلا” .

وقال محمد بن عيسى، رئيس مجلس بلدية أصيلة، إن مستشاري المجلس يتباحثون حالياً بشأن الفضاء أو المؤسسة التي ستحمل إسم الفنان التشكيلي المغربي الراحل، ابن أصيلة، محمد المليحي. وتعتزم بلدية أصيلة أيضا تكريم عدد من الرواد الذين شاركوا في مواسم اصيلة الثقافية الدولية منذ بدايتها، واطلاق اسمائهم على شوارعها وساحاتها، ويتعلق الأمر بالمفكر والباحث الفرنسي من أصل جزائري، الراحل محمد أركون، والكاتب الفلسطيني الراحل إميل حبيبي وغيرهم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *