14:48 - 5 سبتمبر 2018

مجلس النواب يمر إلى السرعة القصوى استعدادا للدخول البرلماني

برلمان.كوم

على مشارف السنة التشريعية الجديدة التي ستكون حافلة بالعديد من المهام المرتبطة بالتشريع والرقابة، يستعد  مجلس النواب إلى تنظيم سلسلة من أنشطته البرلمانية، أهمها التداول في مشروع النموذج التنموي الجديد والتهييئ لليوم الدراسي حول مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي والعلاقات الخارجية، وخلق الأجواء المناسبة لمناقشة والتصويت على مشروع قانون المالية المقبل.

وحسب بلاغ لمكتب المجلس توصل “برلمان.كوم” بنسخة منه، وارتباطا بمواصلة التحضير للدخول البرلماني واستكمال كافة الإجراءات المتعلقة بهذا الحدث الهام، ذكر  رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، بمختلف الاجتماعات التي عقدها مع أجهزة المجلس، وكذا الاجتماع المقرر عقده اليوم الأربعاء مع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية، والمخصص لجملة من المواضيع تهم التشريع والمراقبة وتقييم السياسات العمومية، وكذا التحضير الجيد لدراسة مشروع القانون المالي للسنة المالية 2019 وفق القانون التنظيمي الجديد للمالية.

كما تداول مكتب المجلس الأجواء التي تصاحب دراسة مشاريع القوانين المالية وقوانين التصفية سواء داخل اللجن الدائمة أو بالجلسات العامة، مؤكدا على أهمية هذه المحطة في السنة التشريعية والتي ستحظى بمزيد من الاهتمام داخل أجهزة المجلس كورش يكتسب طابع الأولوية في عمل المؤسسة.

وفي ما يتعلق بمساهمة مجلس النواب في بلورة النموذج التنموي الجديد، أشار البلاغ إلى أن مكتب المجلس اطلع على مشروع الوثيقة التي أعدتها لجنة منبثقة عنه للمصادقة بعد تحيين بعض مضامينها بما يتناسب مع اختصاصات المؤسسة، كما تداول أيضا في طرق المقاربة الملائمة لمجلس النواب سواء كفاعل تشريعي لهذا النموذج التنموي أو كمراقب للأوراش المتفرعة عنه والتي تدخل ضمن اختصاص الحكومة.

وأضاف البلاغ أن مكتب المجلس، وبعد اطلاعه على النصوص التشريعية المحالة على المجلس، أحال مشروع القانون المتعلق بالخدمة العسكرية على لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان، كما أحال على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية مجموعة من الاتفاقيات تهم الجانب الضريبي مع كل من المملكة المغربية وجمهورية أذربيجان وجمهورية الكونغو، ومشاريع القوانين بالموافقة على اتفاقيات تتعلق بالاتحاد البريدي العالمي، وحظر استيراد النفايات الخطرة إلى إفريقيا ومراقبة وإدارة تحركها عبر الحدود الإفريقية، واتفاقيات تتعلق بالخدمات الجوية مع جمهورية بنما، والتعاون في ميدان الأمن ومكافحة الجريمة مع حكومة أذربيجان. واتفاقيات تهم مجال التعاون مع جمهورية الكونغو في قطاعات الفلاحة وتربية المواشي والطاقة والحماية المتبادلة للاستثمارات والصيد البحري وتربية الأحياء البحرية والنقل الدولي، وكذا اتفاقية تتعلق برخص السياقة بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية مالي.

إلى ذلك ذكر البلاغ أن مكتب المجلس قرر المشاركة في مجموعة من الأنشطة الخارجية تتعلق بمجموعة العمل التابعة للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، وندوة حول أهداف التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين لبرلمانات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، واجتماع لجنة القضايا السياسية والأمن وحقوق الإنسان التابعة للجمعية البرلمانية من أجل المتوسط والدورة 13 للجنة التنفيذية والمؤتمر 41 للاتحاد البرلماني الإفريقي والمؤتمر الجهوي حول التشريعات والسياسات في مجال العنف الممارس ضد النساء والمؤتمر الجهوي حول التعاون الخاص بالجاليات في الخارج والتنسيق مع السلطات العمومية.