10:43 - 26 مارس 2016

مجموعة “أقليات” تطالب بمتابعة المعتدين على شابين “مثليين” ببني ملال وإلغاء تجريم “المثلية الجنسية”

برلمانكم

طالبت مجموعة “أقليات” لمناهضة التجريم والتمييز ضد الأقليات الجنسية و الدينية بفتح تحقيق شفاف و نزيه وتحريك مسطرة المتابعة حول المعتدين على شابين “مثليين” ببني ملال، و توقيع الجزاءات القانونية الأشد في حقهم.

ودعت مجموعة “أقليات” في بيان توصل موقع برلمان.كوم بنسخة منه إلى الإفراج الفوري عن الضحيتين، وتوفير الأمن والاستقرار النفسي لهم. مطالبة بإلغاء “تجريم المثلية الجنسية وتوفير الحماية القانونية للأقليات الجنسية في المغرب”.

وإلتمست إعادة النظر في مسودة القانون الجنائي الجديد، والعمل نحو ملأمتها مع ما صادق عليه المغرب من التزامات دولية تهدف لحماية حقوق الإنسان و بالأخص حرياته الفردية، حسب نفس البيان.

وإستنكرت مجموعة “أقليات” ما وصفته ب”النازلة المأساوية” لتعرض شابين “مثليين” ببني ملال لهجوم على مسكنهما الخاص، حيث اقتحم خمسة أشخاص من سكان الحي الغرفة الخاصة بهما ليجدانهما عراة و في وضعيات حميمية، فانهالوا عليهما بالضرب المبرح والسب والشتم بأقبح العبارات، و التعذيب الجسدي والتشهير بهما وسط الحي وهم عراة وكذا تصويرهم لمقطع فيديو يوثقون فيه تفاصيل اعتدائهم الشنيع على هاذين “المثليين” ثم يتعمدون نشره على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
  • رضوان رد

    للاسف ، يبدو ان بلادنا تسير بخطى حثيثة للوراء ،هولاء ليسوا فقط معتدين ،بل تجاوزوا ذلك الى حد اقتحام مسكن في ملكية الغير..فما الفرق بينهم و بين اللصوص، هناك شيء آخر،..يتلددون بتعديب الاخرين أو ليس هذا قمة المرض الدهني..تفوو على بيئة مكتوب لنا نعيشو فيها..الافيون الديني دار فهاد المجتمع ما اراد..