15:17 - 24 يناير 2020

محامية تنسحب من ملف “يتامى زغنون” لأسباب مجهولة

برلمان.كوم

علم “برلمان.كوم”، أن أرملة المسمى قيد حياته إبراهيم زغنون شقيق عبد اللطيف زغنون، المدير العام لصندوق الإيداع و التدبير، رفقة نجليها تفاجؤوا بحر الأسبوع الجاري بتخلي إحدى المحاميات المكلفة بالدفاع عن قضيتهم أمام عائلة زغنون.

وكانت أرملة الراحل إبراهيم زغنون وأبناؤه قد وجهوا اتهامات الى عبد اللطيف زغنون وإخوانه مفادها أنهم استولوا على ممتلكاتهم بعد وفاة أبيهم بدون موجب حق.

وأوضح مصدر مطلع، أن المحامية أخبرت أرملة ابراهيم زغنون وابنيها عن طريق عون قضائي، بتخليها عن متابعة هذه القضية لأسباب لم تفصح عنها. ما جعل الشكوك تحوم حول تعرضها إما “للتهديد أو للتضييق، أو للضغط”.

وأكد المصدر، أن المحامية المنسحبة من الملف لم تكن هي الأولى التي تخلت عن الترافع أمام المحكمة من أجل حقوق “يتامى ابراهيم زغنون”، بل تعتبر هي الثالثة، مرجحة أن يكون كل هؤلاء من أصحاب البدلة السوداء قد تعرضوا لـ”التضييق”.

ويذكر أنه فور نشر موقع “برلمان.كوم” قصة “عائلة زغنون” تفاعل سكان دوار السكوم، الذي يوجد بتراب جماعة أغمات التابعة لولاية مراكش، مع تصريحات زهيرة أوعليل أرملة المرحوم، واستنكروا ماقام به عمهم حميد تحت مرأى ومسمع من عبد اللطيف المدير العام بمؤسسة “سيديجي” وهو صاحب الجاه والنفوذ محلياً ووطنيا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *