20:01 - 20 أغسطس 2019

محلل تحكيمي لـ”برلمان.كوم”: الوداد تعرض للظلم ومقاطعة أنشطة “الكاف” ورقة للضغط

برلمان.كوم-ه ب

لازال مصير فريق الوداد البيضاوي لم يحسم بعد، أمام انتظارات أنصاره ومسؤولي النادي، بخصوص قضية “مهزلة رادس” التي اتخذت منحى آخر، وانتهت بإصدار اللجنة التأديبية لـ”الكاف”، قرارها مجحفة في حقه أبرزها منح اللقب لنادي الترجي التونسي.

وفي هذا الصدد، كشف الحكم الفيدرالي السابق، والمحلل التحكيمي بوشعيب الشداني، في تصريح لـ”برلمان.كوم”، أن الخطوة التصعيدية اللازمة في الوقت الراهن أمام الوداد، متمثلة في وضع ملف قضية إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، الذي أجريت أطواره على أرضية ملعب رادس بين الوداد البيضاوي والترجي التونسي، على طاولة لجنة الإستئناف.

وأكد الشداني، على ضرورة سلك جميع المساطر الجاري بها العمل من قبل الوداد البيضاوي على مستوى الإتحاد الإفريقي، مشددا أن القرارات السابقة للجنة الانضباط التابعة للكاف غير عادلة، وأن القلعة الحمراء تعرضت لشتى أنواع الظلم بناء على مجموعة من المعطيات، كغياب حكم الفيديو أو تقنية “الفار”، والظروف الأمنية غير المناسبة، وغيرها من الشروط التي تقف في صف الوداد البيضاوي الذي لم ينسحب من المباراة بل طالب بضرورة اللجوء إلى تقنية”الفار” وتساءل عنه هذا كل ما في الأمر لا أقل ولا أكثر.

وإن كان سيتوجه الوداد لوضع ملفه أمام المحكمة الفيدرالية بسويسرا، وهي المحكمة التي تراقب قرارات الطاس، قال المحلل التحكيمي، إنه في حال عدم تجاوب لجنة الاستئناف التابعة لـ”الكاف” مع ملف القضية، سيكون من الضروري على الجامعة الملكية لكرة القدم أن تتدخل، سواء بتجميد الأنشطة الخاصة بها داخل الكونفدرالية الإفريقية، بمعنى أن المنتخبات والأندية لا يمكنها خوض مسابقات الإتحاد الإفريقي باعتبارها صفعة لـه في محاولة لإرغامه على مراجعة جميع الأوراق الخاصة بقضية”مهزلة رادس” .

وأضاف بوشعيب في الختام، أن مقاطعة المسابقات المنظمة من قبل الإتحاد الإفريقي، تبقى الخطوة الوحيدة وورقة الضغط التي يجب الاعتماد عليها، في حال عدم إنصاف الوداد في قضيته مع الترجي التونسي.

يذكر أن دوري أبطال إفريقيا انطلقت فعالياته الأسبوع الماضي، بإجراء مباريات ذهاب الدور التمهيدي، وهو الدور المعفى منه، فريق الوداد الرياضي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *