12:45 - 9 مارس 2019

محمد يتيم يعبر بالملموس عن المستوى الهزيل لوزراء البيجيدي

برلمان.كوم

محمد يتيم، وزير التشغيل والتكوين المهني والقيادي بحزب العدالة والتنمية، الذي كان في غفلة عن عين الكاميرا، التقطت له صورة في وضع “شاذ” مكسل رجليه خالعا نعليه منشغل في الشات والماسنجر أثناء استقبال رئيس الحكومة سعد العثماني للنقابات.

الصورة التي يظهر فيها يتيم وهو يتصفح لوحته الإلكترونية “طابليت”، غير مكترث لما يحيط به وفي حركة منافية لأداب الجلوس، هي خير انعكاس لنوعية النخبة السياسية التي تحكمنا، خصوصا وأنه قيادي ومسؤول في حزب بنى شعاراته على احترام الأخلاق والانضباط لتعاليم الدين.

لا أحد يعرف هل لا زال يتيم مشغولا بمتيمته، وبالتالي تكون قد ألهته عن العمل ولو بحضرة رئيسه؟ أم أنه بخلعه لحذائه يعطي الدليل بأن حصص التدليك لم تكن ناجعة للقدمين اللهم أنها نافعة لباقي أعضاء الجسد..

إن الوزير يتيم وحده من يملك الأجوبة عن هذه التساؤلات، لكن المؤكد أن خلعه لحذائه وانشغاله بلوحته الإلكترونية هو إهانة لرئيسه في الحزب والحكومة، وإهانة لممثلي النقابات الحاضرة والغائبة، وإهانة لمؤسسة الحكومة ولمهمة الوزير، وإهانة لمؤسسة الحوار الاجتماعي، وإهانة للشعب المغربي الذي ينتظر بتطلع ولهفة نتائج الحوار الاجتماعي..

أما بالنسبة لحزبه “العدالة والتنمية” فلا نعتقد أن مثل هذه التصرفات تشكل إهانة له، لأنها ليست المرة الأولى التي تفضح فيها الصور تعالي وتكبر قيادات هذاا الحزب وسلوكهم داخل المغرب وخارجه.

وقد سبق لموقع “برلمان.كوم” أن كشف يوم أمس صورا يتباهى بها الوزير عبد القادر اعمارة رغم أنها تجسد مستوى غير مقبول للعجرفة والتكبر كسلوك قلنا عنه أن هذا الوزير يتقاسمه مع العديد من زملائه في “البيجيدي”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *