11:15 - 10 يناير 2019

مرشح المعارضة يفوز برئاسة الكونغو الديموقراطية

برلمان.كوم-ل.ب

في ساعة متأخرة من ليل أمس الأربعاء، أعلنت مفوضية الانتخابات بجمهورية الكونغو الديموقراطية عن فوز مرشح المعارضة فيليكس تشيسيكيدي في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 30 جنبر الماضي، بحصوله على 7 ملايين و51 ألفا و13 صوتا، ما يمثل نسبة 38,57 بالمائة من الأصوات المعبر عنها.

واعتبرت هذه النتيجة تاريخية بالنظر إلى أنها المرة الأولى التي يحصل فيها مرشح المعارضة على مثل هذا العدد من الأصوات، والتي حملته إلى مقعد الرئاسة بجمهورية الكونغو الديموقراطية “زايير” سابقا منذ انتخب جوزف كابيلا رئيسا للبلاد سنة 2006 وأعيد انتخابه في 2012. كما أن ها أول مرة يوافق فيها رئيس جمهورية على التنحي احتراما للدستور وليس تحت قوة السلاح، ذلك أن الدستور منع كابيلا من الترش ح لولاية ثالثة.

وحل مرشح السلطة الذي شغل مهمة وزير للداخلية سابقا، إيمانويل رمضاني شاداري، والمدعوم من طرف جوزيف كابيلا في المرتبة الثالثة بـ 23,8 بالمئة من الأصوات خلف المرشح الآخر للمعارضة المنقسمة على نفسها مارتن فايولو الذي حصل على 34,8 بالمئة من الأصوات. وتبقى هذه النتيجة مؤقتة في انتظار إعلان المحكمة الدستورية عن النتائج النهائية لهذه الانتخابات الرئاسية يوم 15 يناير الجاري، يعقبها أداء الرئيس المنتخب لليمين الدستورية يوم 18 من نفس الشهر.

وللإشارة فقد تم إجراء الإنتخابات الرئاسية بالكونغو الديموقراطية يوم 30 دجنبر من السنة الماضية، وترشح لخوضها 21 مرشحا، وكانت التكهنات تعطي الفوز لوزير الداخلية السابق إيمانويل رامزانى شادرى، الذي كان يحظى بدعم ومساندة الرئيس الحالي جوزيف كابيلا، الذي استمر في منصبه لما يقارب 18 سنة، غير أن النتائج جاءت بعكس تلك التكهنات وتمكن فيلكس تشيسكيدى من الحصول على 38,57 من أصوات المقترعين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *