11:20 - 22 يوليو 2019

مسيرو المراكز الثقافية يحتجون ضد الأعرج بعد إقصاء “الكفاءات” من عملية تنصيب مسؤولين جدد

برلمان.كوم-ف.خ

عبرت التنسيقية الوطنية للمكلفين بتسيير المراكز الثقافية والمسارح التابعة لوزارة الثقافة والاتصال، عن رفضها التام للمساس بمكتسبات التدبير الثقافي التي حققتها المراكز الثقافية والمسارح التي تشرف عليها كفاءات من التنسيقية، ومعظمهم من فئة خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، متسائلة عن الهدف من وراء إجهاض الكفاءات المتخصصة.

وأبرزت التنسيقية في بلاغ صادر عنها “أنه لا يمكن للمراكز الثقافية والمسارح المغربية أن تضطلع بدورها الحيوي كاملا، بتنصيب مسؤولين بمثابة رؤساء مصالح، لاعلاقة وثيقة لهم لا بالثقافة ولا بمجال الفن والإبداع”، موضحة أن “الكفاءات الناجحة والجادة من خريجي المعاهد الفنية العليا للوزارة، هم الأكثر عرضة للضرر، والحرمان من أبسط الحقوق التي عملت على صياغتها التنسيقية في ملف مطلبي كان موضوع لقاء مع محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، وقد أحيل على المصالح المعنية، ولم ينظر فيه حتى الآن”.

ولفت البلاغ الانتباه إلى ما أسماه بـ “الإقصاء الممنهج للكفاءات المتخصصة في التنشيط الثقافي، والاستمرار في إغراق المراكز الثقافية بأشخاص تتوفر فيهم الشروط البيروقراطية، وتغيب فيهم أبسط شروط المؤهلات العلمية والأهلية المهنية والقدرة على الإبداع الإداري الذي أوصى به الملك محمد السادس في خطاباته”.

ونبهت التنسقية إلى “عدم إدماج الخبرات المؤهلة في التنشيط الثقافي وتدبير المراكز الثقافية والمسارح في أي تخطيط، لتوحيد وتأطير اشتغال هذه المؤسسات على الصعيد الوطني، وترشيد كفاءاتها بما يليق بتكوينهم الأكاديمي، وتخصصهم الثقافي”، مسجلة “تخفيض ميزانيات تنشيط المراكز الثقافية والمسارح المغربية لتبلغ مستويات جد متدنية، يستحيل معها تحقيق أبسط الخطط الإدارية والبرامج الثقافية المطلوبة”.

وأكد ذات المصدر، أن أعضاء التنسيقية المكلفين بتسيير المراكز الثقافية والمسارح المغربية التابعة لوزارة الثقافة، مستعدون للاستمرار في إسماع صوتهم وخوض احتجاجاتهم المكفولة دستوريا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *