برلمان.كوم - مصر تُرجح فرضية اغتيال علمائها الـ6 وتدعو لفتح تحقيق حول الحادث
17:30 - 14 مارس 2019

مصر تُرجح فرضية اغتيال علمائها الـ6 وتدعو لفتح تحقيق حول الحادث

برلمان.كوم-ر.ش

تقدم المحامي المصري عمرو عبد السلام، المشهور بـ”بلاغات النائب العام”، بمذكرة إلى النائب العام المصري نبيل صادق، يطالبه بمتابعة تحقيقات الطائرة الإثيوبية المنكوبة، مرجحا فرضية اغتيال العلماء المصريين الستة الذين كانوا على متن الطائرة الإثيوبية المنكوبة.

وكلف صادق، وفق ما أعلنته وكالات الأنباء، اليوم الخميس، مكتبه الفني بفحص فوري للبلاغ المقدم عمرو عبد السلام، حول حادث تحطم الطائرة الإثيوبية مساء الأحد، حيث أمر بفحص البلاغ الذي طلب فيه المحامي بفتح تحقيق حول وفاة المصريين الـ 6 ومعرفة هل تم اغتيالهم أم لا بالحادث؟.

وطالب المحامي في البلاغ بإيفاد فريق من أعضاء النيابة العامة، لمتابعة سير التحقيقات التي تجريها السلطات الإثيوبية للوقوف على أسباب حادث سقوط الطائرة الذي كان من بين ضحاياه 6 مواطنين علماء مصريين، مضيفا “نطالب بالوقوف على معرفة ما إذا كان الحادث قدريا بسبب عطل فني أم أن الحادث مدبر؟، إضافة إلى اتخاذ اللازم على ضوء ما ستسفر عنه التحقيقات على الصعيد الدولي من أجل القصاص لشهداء العلم”.

وأضاف البلاغ أن “أجهزة الاستخبارات الأجنبية وعلى رأسها الموساد الإسرائيلي كان لها باع كبير في اغتيال عدد من العلماء المصريين على مر العقود الماضية، مثل عالمة الذرة المصرية سميرة موسى التي اغتيلت عام 1952 في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وكذلك العالم جمال حمدان الذي اغتيل على أيدي الموساد الإسرائيلي عام 1993، وعالم الذرة المصري سمير نجيب، والعالم الدكتور مصطفى مشرفة الذي اغتيل عام 1950، والعالم يحيى المشد الذي اغتيل عام 1980”.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز “بوينغ 737-800MAX” كانت تنفذ الرحلة رقم “ET- AVJ” قرب مدينة دبرزيت وسط إثيوبيا، حيث أقلعت الطائرة عند الساعة 08:38 بالتوقيت المحلي من العاصمة أديس أبابا باتجاه نيروبي، وفقد الاتصال بها بعد ست دقائق لتسقط مسفرة عن وفاة جميع ركابها وعددهم 157 بمن فيهم طاقم الطائرة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *