23:40 - 8 ديسمبر 2019

مطالب بتوجيه التفاتة للفنان عبد القادر مطاع بعد شائعة وفاته

برلمان.كوم

“رب ضارة نافعة” هذا المثل الذي نضربه عندما يُصيب شخصٌ ما ظروف سيئة، يشرح واقعة الممثل المسرحي عبد القادر مطاع، مع خبروفاته يوم أمس الخميس، بعد أن انساقت مجموعة من الصفحات الفيسبوكية وبعض المنابر الاعلامية، خلف الشائعة، التي جعلت “انستغرام” ساحة عزاء النجوم المغاربة لرحيله، مع العلم أنه حي يرزق، إلا أن الموضوع بات يصب نفعا في جهته.

ففي الوقت الذي هاجم فيه مجموعة من النجوم وجمهور الفنان مطاع عن الدافع الذي جعل أحدهم ينشر خبرا كاذبا عن شخص أعطى الكثير للساحة الفنية المغربية، علما أنه يمر من ظروف وأوضاع صحية صعبة، وأزمة مالية كبيرة، يرى الكثير منهم أنها فرصة لتسليط الضوء على الفنان ووضعه للأخذ بيده، والوقوف إلى جانبه في محنته هذه.

وطالب آخرون بتقديم اعتذار رسمي للفنان المغربي، عن طريق تنظيم حفل تكريم، للرفع من معنوياته، خاصة وأن هذا الموضوع سيؤثر سلبا على حالته الصحية وعن نفسيته، ووسط أفراد عائلته وكذا أصدقائه.

وتسائل رواد الفيسبوك عما إن طان هذا الحادث سيكون سببا وراء إعادة الفنان مطاع إلى الأضواء بعد أن عرف فترة تهميش طيلة مدة مرضه، منتقدين المجال الفني والأوضاع التي آلت بمجموعة من الفنانين منهم محمد الصعري رحمه الله وآخرون.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *