10:34 - 2 سبتمبر 2014

معاني أسماء مدن المغرب وقصصها

سكينة ب

تتميز مدن المغرب بجمالها وتاريخها العريق، وبصمة كل واحدة منها على حدة، ولان خلف كل مدينة مغربية قصة صمود وحضارة وفن، فإن لكل مدينة مغربية اسم يحمل معاني ودلالات قد تخفى عن الكثيرين من المغاربة، وفي هذا المقال حاولنا ان نجمع لكم بعض معـــانــي أسمــاء المــدن المغربــية :

الربـــــــاط :
يرجع تاريخ مدينة الرباط إلى فترات تاريخية مختلفة، إلا أن التأسيس الأولي للمدينة يعود إلى عهد المرابطين الذين أنشأوا رباطا محصنا ، فسميت بالرباط .

فـــــــاس :

لما دخل المولى إدريس الأول إلى المغرب فارا من الاضطهاد العباسي , شاء القدر أن يستقر وجيشه في منطقة ما فضرب بالفأس فيها ليبدِؤوا البناء ولذلك سميت مدينة فاس بسبب ضربة الفأس.

مكنــــــاس :

ترجع تسمية مكناس إلى قبيلة أمازيغية اطلقت على نفسها اسم مكناسة التي احتلت المغرب الشرقي آنذاك حتى تافيلالت، والتي استقبلت المولى ادريس الأول، مؤسس المملكة المغربية والمملكة الإدريسية بالخصوص في القرن الثالث عشر ميلادي.

الدار البيضـــــاء :

في القديم كانت تسمى أنفا، ثم أتى البرتغاليون فسموها Casa Branca أي الدار البيضاء بالبرتغالية تيمنا بأحد المنازل البيضاء التي كانت تطل على الواجهة الأطلسية. عندما وصل إليها الإسبان حولوا الإسم الى الإسبانية حيث Casa تعني منزل أو دار و blanca تعني بيضاء. و حافظ الفرنسيون على هذه التسمية لأنها كانت شائعة في ذلك الوقت.

طنجــــــة :

تقول الأسطورة الشفوية المتداولة بين الناس بمدينة “طنجة” إنه بعد الطوفان ضلت سفينة نوح الطريق وهي تبحث عن اليابسة، وذات يوم حطت حمامة فوق السفينة وشيء من الوحل في رجليها، فصاح ركاب السفينة “الطين جا.. الطين جا”، أي جاءت الأرض اليابسة، ومن ثم سميت المنطقة “طنجة”. كما يشاع ان طنجة هو اسم ملكة حكمت المغرب قديما.

تطـــــوان :

اختلف الناس حول اسم مدينة تطوان حيث بلغ سبع صور في الكتب والوثائق الرسمية: تطوان , تطاون ,تطاوين , تيطاوين , تيطاوان , تطاوان, تيطاون، وهذه الصيغ السبع كلها أمازيغية صرفة ولا يعرف لها معنى في اللغة العربية؛ أما في اللغة الأمازيغية فمعناها عين أو عيون ولعل سكانها الأقدمين من الأمازيغ سموها بذلك لكثرة العيون التي بها.

مراكــــــش :

يرجع اسم مراكش إلى الكلمة الأمازيغية “أمور ن ياكوش” أي بلاد الله حيث يستعمل الأمازيغ كلمة تامورت أو أمور التي تعني البلاد. وما زال كثير من العرب يطلقون على المغرب ككل اسم مراكش.

الناظــــور :

يرجع إلى اسم قبيلة أيت الناظور الأمازيغية التي سكنت المنطقة قبل قرون كما يعتقد أن استعمال المنطقة أثناء حرب الريف كقاعده متقدمه لمراقبة المحتل الاسباني كانت وراء التسمية ايضا فيما اطلق عليها محمد الخامس اول ملوك المغرب بعد الاستقلال مدينة النور.

شفشــــاون :

تختلف الروايات وتتعدد بصدد تسمية شفشاون، حيث تقول إحداهـا، إن معناها أمازيغي، هـو «قرون الجبل»، وأن الاسم أطلق على المدينة، نسبة إلى قمم سلسلة جبال الريف المطلة عليها. وتذهب رواية أخرى إلى القول بأن التسمية جاءت من «شوف الشاون» بالدارجة المغربية، وتعني، بالعربية الفصحى، «انـْـظر شاون»، حيث حرفت العبارة الدارجة لتنتهي تسمية للمدينة: أي شفشاون.

وزان :

من خلال الدراسات حول تاريخ المدينة هناك ثلاث روايات تتضارب بخصوص أصل تسمية مدينة وزان التي يصعب ترجيح وتأييد واحدة منها.

1- الرواية الأولى: وتقول أن أصل الكلمة لاتيني، وقد أطق هذا الاسم على المدينة من طرف أحد أباطرة الرومان الذي كان ولي عهده يحمل أوزينوس، ومنه جاءت كلمة “وزان”.
و هناك رواية أخرى في أصل تسمية مدينة وزان، وهي : و : ورع، ز : زهد، ا : ايمان، ن : نور،.

2- الرواية الثانية: إن هذا الاسم اشتق من الكلمة العربية “الوزان” التي أطلقت على أحد الأشخاص المسمى بعبد السلام الذي كان يضع موازين له بمدخل المدينة بالمحل المعروف حاليا بالرمل، وحيث كان التجار ملزمون باللجوء إليه لوزن بضاعتهم وسلعهم فأطلقوا عليه اسم الوزان، الذي حملته المدينة فيما بعد، نظرا لكثرة تداوله.

3- الرواية الثالثة: تقول هذه الرواية إن أصل كلمة “وزان” مختصر من كلمة: “واد الزين” أو”واد زاز” التي تطلق على نهر صغير يوجد في المرتفعات الشمالية المعروفة بالجمال الساحر للمناظر الطبيعية التي تختص بها المدينة.

تـــــازة :

اختلف الباحثون في أصل تسمية تازة لكن إرجاع التسمية إلى الكلمة البربرية ” تيزا” والتي تعني المضيق هو الأقرب إلى الصواب.

تـارودانت :

إختلفت الآراء في أصل التسمية حيث أن أصلها في اللغة الأمازيغية يقصد به ربوة منخفضة ، ربما لقربها من ربوة سيدي بورجة على بعد 4 كلمترات من المدينة ، و قيل أن الكلمة مشتقة من كلمة إدرارن جمع أدرار بمعنى الأطلس الكبير ، إلا أن بعض الروايات الشعبية تفترض أن التسمية آتية من كلمة “تاروا دانت” بالأمازيغية ” الأولاد ذهبوا “.

ورزازات :

عبارة أمازيغية مركبة من كلمتين “وار” وتعني دون”زازات” وتعني الضجيج هكذا اختار أهل المنطقة أن يطلقوا هذه التسمية التي تعني دون ضجيج على هذه المدينة التي بنيت انطلاقا من عام1920 م حول ثكنة عسكرية أقامتها سلطات الحماية الفرنسية و ورزازات هي عاصمة السينما .

وجـــدة :

هناك اختلاف حول أصل تسميتها، ففريق من الباحثين يذهبون إلى أن اسمها مشتق من كلمة “وجدات” أي الكمائن التي كان يقوم بها العصاة والمتمردون وقطاع الطرق لتجار القوافل. إلا أن المرجح هو أن اسمها ارتبط بحدث تاريخي يتمثل في مطاردة سليمان الشماخ الذي اغتال الملك إدريس الأول بأمر من العباسيين الذين أرسلوه في مهمة خاصة لتصفية المولى إدريس الأول الذي أسس إمارة مستقلة عن الحكم العباسي في المغرب. فدس السم للمولى إدريس وفر عائدا نحو المشرق إلا أن المغاربة اقتفوا أثره ووجدوه في مكان غير بعيد من وجدة الحالية وقتلوه لهذا سميت وجدة، وفي ما بعد سميت بعاصمة المغرب الشرقي .

العرائــــش :

المرجح أن تكون قبائل بني عروس هي التي أطلقت عليها أول مرة اسم العرائش؛ لأن المنطقة كانت عبارة عن مزارع للعنب. وذكر د. محمد المغراوي كاتب مادة “العرائش” في (معلمة المغرب)؛ أن سكان العرائش يَتبنَّوْن الفكرة القائلة « باشتقاق مدينتهم من ( العريشة) أي البيت من النبات وحطام الأشجار، وذلك أن أسلافهم أقاموا على ضفاف اللوكوس فكانوا يضعون بها أدواتهم وقت تنقلهم عبر منعطفات الوادي والمرجات المحاذية له، يلجأون إليها أثناء فترة الراحة . وهي تسمية يرى المؤرخون أنها مستمدة من عرائش العنب.

ســلا :

برز اسم سلا في العصر الروماني، وفي المنطقة المحيطة والمجاورة للرباط التي أنشئت في العصر الإسلامي. حيث اشتق اسمها من (شالة) وإسمها الأصلي (سلفيس) وكانت تعرف به عند القرطاجيين، ولما احتلها الرومان أطلقوا عليها اسم (سلاكولونيا) بمعنى عمارة سلا، ثم اقتصروا على أحد الجزءين من المركب، فقالوا سلا وسالي وسل وسلة. وكلمة شالة في اللغة البربرية القديمة والحديثة، واللغة الآرامية واللغة الفينيقية تعني الكثرة. وفيما بعد اقتصر الإسم على الضفة اليمنى فقط من نهر أبي رقراق والتي تمثل مدينة سلا الحالية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • حسبنا الله ونعم الوكيل رد

    التعليق شكرا جزيلا لكم على هذا الإيضاح الشافي والممقنع نوعا ودمتم بخير

  • ايوب حليم رد

    .رووعة وجزأك الله عنا خير الجزأء من هذه الافادات عن تاريخ بلادنا العزيز

  • عبدو رد

    اسم مراكش ليس امور اكوش انها فرضية ضعيفة جدا ولا مصدر تاريخي لها بل هناك فرضيات اقرب للصحة ومنها ما ذكر في المصادر التاريخية القديمة كمور وكوش او مراكس بمعنى مقالب

  • سفيان الدهاجي رد

    شكرا جزيلا

  • ahmed رد

    هل قوم نوح عرب
    اسم الحقيقي لطنجة. هو تنجا
    و الملك الامازيغي انتيان الذي سماها باس امه تنجا فتحول حرف تاء الى الطاء

  • مصطفى قشبة رد

    شكراعلى هده المعلومات