استمعوا لبرلمان راديو

20:36 - 27 سبتمبر 2021

مفجر فضيحة بيع مناصب مجلس جماعة مكناس ينفي استدعاءه من طرف الشرطة القضائية

برلمان.كوم

نفى لحسن خربوش المستشار الجماعي عن حزب التجمع الوطني للأحرار بجماعة مكناس، كل ما يتم تداوله بخصوص استدعائه من طرف عناصر الشرطة القضائية للتحقيق معه بخصوص الفضيحة التي فجرها خلال جلسة انتخاب رئيس الجماعة يوم الإثنين الماضي، والمتعلقة باتهامه لقيادة حزبه على الصعيد المحلي بابتزازه ومطالبته بمبالغ مالية مقابل الحصول على تفويض ومنصب في مكتب المجلس.

وأكد خربوش في اتصال هاتفي بموقع “برلمان.كوم”، أنه إلى حدود يومه الإثنين، لم تستدعه أي جهة، سواء النيابة العامة أو الشرطة القضائية، مؤكدا على استعداده التام للمثول أمام أي جهة سواء قيادة الحزب وطنيا وجهويا أو أي جهة أخرى قضائية وأمنية، نافيا في ذات الاتصال ما تم تداوله في مجموعة من المواقع والصفحات من ادعاءات بخصوص مثوله أمام عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مكناس.

وقال خربوش أنه مقتنع بالتصريح الذي أدلى به داخل مؤسسة دستورية وخلال جلسة رسمية موثقة بمحضر، مضيفا أن كل ما قاله ما هو إلا سرد لمعاناته مع مجموعة من الممارسات التي تعرض لها على يد قيادة الحزب محليا وأحد المتحكمين فيه، والذي يلقبه منتسبو هذا الأخير بـ”الأب الروحي”، نافيا أن يكون قد تم تحريضه من أي جهة أو أشخاص بعينهم.

هذا وأعلن لحسن خربوش، عن تشبثه بحزب التجمع الوطني للأحرار، رافضا بشكل قاطع فكرة الاستقالة، مؤكدا أنه “تجمعي حتى النخاع”، وأن الممارسات التي كان ضحيتها، هي مجرد حالة معزولة ولا وجود لها على الصعيد الوطني.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *