12:26 - 16 أكتوبر 2019

مقابل صور حميمية “أستاذة أرملة” تسقط “أستاذا” ضحية للابتزاز الإلكتروني

برلمان.كوم: أ.د

استفاق إقليم شيشاوة، أول أمس الإثنين 14 أكتوبر،على وقع فضيحة بطلها رجل تعليم بإحدى المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بشيشاوة، بعد سقوطه في فخ صور حميمية تخصه وما رافق ذلك من ابتزاز إلكتروني من طرف مجهول انتحل صفة “أستاذة أرملة”.

وحسب مصادر محلية، تعود تفاصيل القضية، بعد أن ربط الأستاذ “الضحية” علاقة وجدانية افتراضية عبر أحد تطبيقات وسائط التواصل الاجتماعي مع (أستاذة أرملة)، وأن هذه الأخيرة اشترطت عليه قبل حلوله ضيفا على فراشها في مسكنها الخاص تصوير أطراف حساسة من جسمه، وهو الأمر الذي استجاب له دون أدنى تفكير أو تردد.

وأوضح المصدر، أن الأستاذة الأرملة (المشتبه به) قام بتخزين صور ضحيته وانتظر إلى حين مرور قرابة أسبوع، حيث دخل في مسلسل تهديداته وابتزازاته عبر نفس تطبيقات وسائط التواصل الاجتماعي، وهو ما خلق حالة نفسية مضطربة لدى الضحية، خاصة بعد أن وضعت (الأستاذة الأرملة) شروطا تعجيزية أمام هذا الأخير والمتمثلة في توفيره لمبلغ 20.000 درهم كمقابل لإتلاف الصور الحميمية، وهو الأمر الذي قاد الأستاذ الضحية إلى وضعه شكاية في الموضوع لدى المصالح الأمنية المختصة في محاربة الجريمة الإلكترونية.

وتابع المصدر أن المصلحة الأمنية المختصة تابعت أبحاثها الدقيقة، وفتحت تحقيقا للوصول إلى هوية (الأستاذة الأرملة) بطلة الابتزاز الالكتروني وذلك بتعليمات من النيابة العامة المختصة في الموضوع.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *