14:30 - 13 مارس 2019

ممثلات مغربيات تورطن في الفيديوهات الجنسية للمصري خالد يوسف

برلمان.كوم-هند بنرهو

أثار موضوع الفيديوهات التي تتضمن على مشاهد ساخنة لمجموعة من الفنانات المغربيات جدلا واسعا داخل الوسط الفني العربي، خصوصا بعد اعتراف المخرج خالد يوسف أنه هو من قام بنشرها، ولم يسربها أحد كما هو متداول.

وأكدت تقارير إعلامية أن يوسف كان يعد الفنانات المغربيات بأدوار ضمن أفلامه الناجحة مقابل تسجيل فيديوهات فاضحة وهن يرقصن عاريات، في شقق فخمة كان يستأجرها للتصوير.

وأشارت التقارير نفسها أن أغلب ضحايا المخرج المصري دفعن أكثر من 300 ألف دولار، مقابل وقف الفضيحة ومنع الجاني من نشر الفيديوهات إلا أنه لم يكترث لطلبهن بل أخذ المال مع فضحهن.

يذكر أن في نهاية الأسبوع الحالي ستنعقد جلسة بإحدى المحاكم المصرية للنظر في ملف الفيديوهات الإباحية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *