13:23 - 9 مارس 2019

مناخ قاتم ينذر بتصدع وشيك في فروع حزب المصباح بالخارج

برلمان.كوم

أعلن أنس الهيناوي المسئول السابق عن فرع حزب العدالة والتنمية بألمانيا، على صفحته الاجتماعية “فيسبوك”، عن قرار مقاطعة مؤتمر الحوار الداخلي المبرمج بهذا البلد من طرف الأمانة للحزب، وذلك للأسباب ننفسها التي دفعت فرع كندا إلى اتخاذ نفس القرار، احتجاجا على الغموض وانعدام الشفافية اللذان يميزان تدبير شؤون الحزب.

وبعد أن ألح على عدم وجود أي تنسيق مسبق بين الفرعين، شجب بشدة ردود أطر الحزب الداعية إلى حل الفرعين، وهو ما يعني انحراف الحزب إلى النهج الاستبدادي القائل بالفكر السلطوي الواحد.

وقد برمجت إدارة الحزب في إطار هذا الحوار، مؤتمرين يومي 16 و17 مارس الجاري خاصين بهياكلها بالخارج تحت تأطير كل من عبد الصمد سكال وعبد اللطيف برحو لفائدة أعضاء الحزب بفرنسا وإسبانيا وإيطاليا، ومحمد نجيب بوليف ومحمد أمحجور لفائدة الأعضاء ببلجيكا وألمانيا والدنمارك وهولندا، وذلك في سعي من الحزب إلى تصفية الأجواء المتعفنة داخل هياكله، وخاصة بألمانيا حيث التصدع كبير بين الأنصار الأوفياء لعبد الإله بنكيران، والمؤيدين للقيادة الحالية للحزب.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
  • antikiranism رد

    اللهم زلزل هذا الحزب الفاشي الذي زلزل الإستقرار الإجتماعي للمغاربة…اللهم شتت شملهم وأرينا قوتك التي نؤمن بها فيهم…اللهم ألطف بنا وبوطننا الحبيب ولا تجعله تابعا لتنظيم الإخوان المريب. وحسبي الله ونعم الوكيل