9:55 - 14 أغسطس 2019

مندوبية السجون تكذب أبو حفص بسبب المرتضى اعمراشا

برلمان.كوم: الجيلالي الطويل

بعد أن أثار الجدل بتدوينة له بخصوص “الاتصال الذي أجراه معه المرتضى اعمراشا”، المعتقل على خلفية الإشادة بالإرهاب، خرجت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ببيان يكذب ما ادعاه الشيخ السلفي السابق عبد الوهاب رفيقي الشهير بـ”أبو حفص”.

ونفت مندوبية التامك، أمس الثلاثاء 13 غشت الجاري، في بيان يتوفر “برلمان.كوم”، على نسخة منه، أن يكون مرتضى إعمراشا، المتابع على خلفية قانون محاربة التطرف والإرهاب، قد اتصل بأشخاص من غير أفراد عائلته المسموح له قانونا الاتصال بهم.

وكشفت إدارة السجن المحلي سلا 2، في ذات البيان، أن ما تم الترويج له من كلام منسوب للنزيل المذكور على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية لا أساس له من الصحة، حيث إن الجهة الوحيدة التي قام بالاتصال بها هي عائلته كما ينص على ذلك القانون.

وأوضحت أنه بعد علم إعمراشا، بالتصريحات المنسوبة إليه عن طريق عائلته، أكد في رسالة إلى إدارة المؤسسة السجنية أن “هذا الأمر لا أساس له من الصحة”، مشيراً إلى أنه “يرفض بشكل قاطع محاولة استغلال اسمه من طرف بعض الجهات التي تسعى إلى الظهور الإعلامي عن طريق استغلال قضيته”.

وشجبت إدارة السجن المحلي سلا 2، هذه التصرفات التي يقوم بعض الأشخاص، واصفة في ذات السياق، أن مثل هذا العمل ما هو إلا “ترويج للمغالطات على مواقع التواصل الاجتماعي خدمة لأغراضهم الشخصية”، على حد قولها.

وجدير بالذكر أن تكذيب مندوبية السجون، جاء على خلفية تدوينة لعبد الوهاب رفيقي، بالفايسبوك، قال فيها “أجمل اتصال هاتفي تلقيته يوم العيد من السجن المحلي بسلا من صديقي مرتضى يسلم عليكم كثيرا ويرجو دعاءكم له بالفرج”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *