22:00 - 20 مارس 2019

منودبية الحليمي تسجل انخفاض الخصوبة وتراجع سن الزاوج

برلمان.كوم-ف خ

سجلت مذكرة جديدة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، اليوم الأربعاء 20 مارس الجاري، انخفاض نسبة الخصوبة في المغرب منذ بداية الستينات، مشيرة إلى أنها انتقلت من 7,2 طفل لكل امرأة سنة 1962 إلى 3,28 سنة 1994، و2,47 سنة 2004 ثم 2,19 سنة 2010، قبل أن تعرف استقرارا نسبي (2,20 طفل لكل امرأة) سنة 2014.

وذكرت المندوبية أن نسبة الخصوبة سجلت انخفاضا أيضا في نسبة الخصوبة من 6,91 سنة 1962 إلى 4,25 سنة 1994، ثم إلى 3,06 سنة 2004، وبعدها إلى 2,70 سنة 2010 و2,55 سنة 2014. بينما في المجال الحضري، انخفضت على التوالي من 7,77 إلى 2,56، ثم 2,05 و1,80 قبل ارتفاع طفيف إلى 2,01 أطفال لكل امرأة سُجل سنة 2014.

وعزت المذكرة هذا الاتجاه التنازلي للخصوبة أساسا، إلى عاملين رئيسيين، هما تراجع سن الزواج الأول، والذي انتقل في المتوسط من 17,3 سنة عند النساء في 1960 إلى 25,7 سنة في 2014. ثم للدور الهام الذي يلعبه منع الحمل. والذي كان يقدر بـ 19,4% في بداية سنوات الثمانينات، ولم يتوقف عن الارتفاع حى بلوغ 70,8% سنة 2018.

وأوضح ذات المصدرأن النتائج الأولية للبحث الوطني حول السكان وصحة الأسرة (2018) في المغرب، تشير إلى أن الخصوبة تسجل انخفاضا مقارنة مع بحث 2011، ويأتي هذا في وقت تشير فيه بعض الدراسات الحديثة إلى بداية استقرار الخصوبة أو حتى أحيانا بداية ارتفاع مسجلة في بعض مناطق العالم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *