11:58 - 12 فبراير 2019

من أمام محكمة فاس.. محتجون يطالبون باعتقال حامي الدين في جلسة المحاكمة

برلمان.كوم-ع.ن

شهد محيط محكمة الاستئناف بمدينة فاس منذ صباح اليوم الثلاثاء، احتشاد العشرات من النشطاء اليساريين استعدادا لمواكبة مجريات الجلسة الثانية لمحاكمة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، وذلك بناء على قرار قاضي التحقيق باستدعائه للمثول أمام أنظار المحكمة بتهم “المساهمة في جريمة القتل العمد” التي راح ضحيتها الطالب محمد آيت الجيد بنعيسى، منتصف تسعينيات القرن الماضي.

وفي حين لوحظ الغياب التام لقيادات “البيجيدي” عن المحاكمة، حيث حضر المتهم حامي الدين لوحده، بخلاف الجلسة السابقة التي شهدت حضور عدد منهم وفي مقدمتهم عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، غصت جنبات المحكمة بالعديد من اليساريين ضمنهم أصدقاء قدامى لآيت الجيد، ومنتمون إلى تياره السياسي، رافعين شعارات تطالب بإلقاء القبض على قتلته، ووضعهم تحت طائلة الجزاء القانوني، كما رفع المحتجون شعارات تطالب بمتابعة حامي الدين في حالة اعتقال.

وحسب ماعاينه “برلمان.كوم”، فقد حضر الشاهد الرئيسي في القضية الخمار الحيديوي، بحيث شوهد وهو يتبادل أطراف الحديث مع بعض أصدقائه قبل انطلاق جلسة المحاكمة.

وكان كل من الناشطيْن القاعديَّيْن أيوب عوينات ونصير كروش، قد قاما بنشر بلاغ يوم الجمعة الماضي دعيا من خلاله كل الطلاب القاعديين في مختلف جامعات المغرب، وكذلك فعاليات المجتمع المدني، من أجل المشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية التي تشهدها ساحة محكمة الاستئناف بفاس اليوم الثلاثاء، وذلك تضامنا مع عائلة آيت الجيد في قضية ابنهم الذي قُتل قبل 25 سنة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *