19:19 - 16 فبراير 2020

من دبي إيفانكا ترامب تشكر المغرب على إحداث إصلاحات تشريعية مهمة تخدم مصالح المرأة

برلمان.كوم

انطلقت اليوم السبت، فعاليات منتدى المرأة العالمي في دبي، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة، والذي ينعقد يومي 16 و17 فبراير الجاري بمشاركة إيفانكا ترامب، مستشارة الرئيس الأميركي.

ويشارك بالمنتدى، الذي تستضيفه دبي للمرة الثانية، وفود من 87 دولة في أكبر تجمع من نوعه عالميا، واستقطب الحدث نحو 3 آلاف مشارك من داخل الإمارات ومختلف الدول.

وتضمن الافتتاح الرسمي لمنتدى المرأة العالمي، كلمة افتتاحية ألقاها ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، تناول خلالها جهود البنك الدولي في تمكين المرأة على الصعيد الاقتصادي، لا سيما من خلال مبادرة تمويل رائدات الأعمال، التي تتخذ من البنك الدولي مقرا لها.

وخلال كلمتها في الافتتاح الرسمي للمنتدى، أشادت إيفانكا ترامب بجهود دولة الإمارات في مجال دعم المرأة وإسهامها في إنجاح مبادرة تمويل رائدات الأعمال، التي كانت شريكا في تأسيسها ولعبت دورا رئيسا في حشد الدعم المادي لها، من أجل تعظيم فرص رائدات الأعمال وتأكيد فرص نجاح مشاريعهن.

وأعربت إيفانكا ترامب عن سعادتها بالتواجد في دبي للمشاركة في أعمال منتدى المرأة العالمي، وكذلك المشاركة في أعمال القمة الإقليمية الثانية لتمويل رائدات الأعمال، التي تأسست قبل عامين في دبي بدعم من 14 دولة في مقدمتهم دولة الإمارات.

وعبرت عن تقديرها لدور الإمارات في إنجاح المبادرة التي تمكنت حتى اليوم من تحريك ما يقدر بنحو 2.6 مليار دولار على مستوى المنطقة، من خلال تمويل القطاعين الحكومي والخاص، للاستثمار في مشاريع أكثر من 100 ألف رائدة أعمال في الدول النامية.

كما وجهت إيفانكا ترامب تحية تقدير وإعزاز لجهود خمسة دول عربية تمكنت خلال السنوات الأخيرة من إحداث إصلاحات تشريعية مهمة تخدم مصالح المرأة وتزيد من مستوى تمكينها، وهي المغرب، والبحرين، والأردن، والسعودية، وتونس.

وأثنت على مئات رائدات الأعمال المشاركات في القمة، وقالت إن قصص نجاحهن يمثلن مصدر إلهام لملايين النساء في المنطقة والعالم، وهذا هو الهدف من وراء هذا التجمع الكبير. وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام).

وتطرقت إيفانكا في كلمتها إلى “مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة”، التي أطلقها البيت الأبيض العام الماضي في أول جهد تقوده الحكومة الأميركية من أجل تعزيز جهود التمكين الاقتصادي للمرأة على مستوى العالم.

وتقوم المبادرة على ثلاثة محاور أساسية وهي: توفير التدريب المهني للمرأة وتمكين النساء من النجاح كرائدات أعمال، وكسر الحواجز التي تواجه خلق بيئات للمرأة للمشاركة في الاقتصاد بشكل كامل.

وختمت مستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن “هذه المبادرة تهدف إلى الوصول إلى 50 مليون امرأة حول العالم بحلول العام 2025، فيما وصل التأثير الإيجابي للمبادرة خلال عام واحد فقط ومنذ اطلاقها العام الماضي، إلى نحو 12 مليون امرأة حول العالم”. 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *