استمعوا لبرلمان راديو

11:39 - 27 يونيو 2019

موازين 2019.. ديانا كرزون تهدي جمهور النهضة لحظات إبداع ومتعة لا تنسى

برلمان.كوم-ف.خ

عاش جمهور منصة النهضة بالرباط في سادس ليالي مهرجان “موازين.. إيقاعات العالم” في نسخته 18، لحظات من الإبداع والإمتاع رفقة الفنانة الأردنية ديانا كرزون، ففي مشهد شبيه بالعروض المسرحية وتحت وابل من التصفيقات، أدت الفنانة كرزون موالا من أغنيتها الشهيرة “خلاص ولو” من وراء الكواليس، لتظهر بعدها بشكل فجائي أمام الجمهور الذي ركز نظره صوب مدخل المنصة.

وسافرت كرزون، ملتحفة بعلم المملكة المغربية، بجمهورها بين ثنايا وعوالم الموسيقى العربية الأصيلة، حيث أدت باقة من أغانيها الشهيرة، على إيقاعات صاحبتها رقصة الدبكة، من قبيل “إنت الغرام” و”وياك” و”مين بيفكرك”، إلى جانب أغنية فيروز “أنا لحبيبي”.

ولم تكتف الفنانة بأداء الأغاني الشرقية، بل أدت كذلك الأغنية الشعبية المغربية “جونيماغ” في مشهد يجسد لتقارب الفواصل الجغرافية بين الشرق والغرب وتقدير للموسيقى المغربية، التي بصمت على حضور قوي داخل الساحة الفنية العربية.

وفي جو من الانسجام نادت الفنانة على شخص من الجمهور اسمه “عبود”، وهو الأمر الذي تفاعل معه أحد الشباب، معتليا منصة النهضة، ومؤديا عدة رقصات رفقة الفنانة الأدرنية التي اختتمت سهرتها بأغنية “إنساني ما بنساك”، في جو شاعري ودعت فيه الجمهور المغربي وبادلته مشاعر الحب.

وتعد ديانا كرزون، التي تغني باللهجات المصرية واللبنانية والخليجية والأردنية، مغنية ومقدمة برامج تلفزيونية وممثلة اكتسبت شهرة فنية، خصوصا في العالم العربي بعد فوزها بالموسم الأول من سوبر ستار 2003. وبأربع ألبومات ناجحة، أصبحت ديانا، في الوقت الراهن، واحدة من أشهر المطربات في بلدها.

ويعتبر مهرجان “موازين” المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، من أكثر المهرجانات التي طبعت تاريخ المغرب، عبر برمجة متنوعة تعرف كيف تلامس، كل سنة، أكبر عدد من الجماهير من مختلف الأجيال. فقد تم تصنيف المهرجان كثاني أكبر المهرجانات الدولية اعتبارا للحضور الذي يفوق 2.5 مليون شخص على امتداد 9 أيام من السهرات في 7 منصات موزعة بين مدينتي الرباط وسلا.

ويقدم المهرجان، الحامل لقيم السلم والانفتاح والتسامح والاحترام، ولوجا مجانيا لـ 90 في المائة من حفلاته، جاعلا من الاستفادة المجانية للفرجة مهمة أساسية. وعلاوة على ذلك، يعتبر هذا الحدث الموسيقي الوازن دعامة أساسية للاقتصاد السياحي الجهوي، وفاعلا من الدرجة الأولى في مجال صناعة الفرجة بالمغرب.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *