13:42 - 20 أكتوبر 2019

مولاي الطيب العلوي يستعرض لوحاته تحت عنوان Exposition C’Était en 2040

خديجة أجغاف برلمان.كوم

احتضن فضاء الغولف الملكي بعاصمة الأنوار، أمس السبت، افتتاح معرض تشكيلي للفنان التشكيلي والفاعل بميدان الديكور المسرحي والسينمائي مولاي الطيب العلوي وابنته إكرام تحت عنوان “Exposition C’Était en 2040″،  بحضور مجموعة من الفنانين والمثقفين .

وفي هذا الصدد ،عبر مولاي الطيب العلوي في تصريح لموقع ل”برلمان.كوم “عن سعادته بالمشاركة بفضاء الغولف الملكي ، وذكر خلال حديثه أن أعماله التشكيلية مزاوجة بين لهو الطفولة والاشكال الهندسية، مضيفا أنه اختار في لوحاته اللون الأبيض والأسود، سعيا منه إلى تكسير الأشكال الهندسية، لصناعة التناغم داخل فضاء لوحاته على حسب قوله.

وأشار مولاي الطيب عن ولعه لإستخدام اللونين الأبيض والأسود منذ أن أقام أول معرض له بباريس سنة 1989، ولذلك تأتي أعماله بهذين اللونين أنضج وأفضل على حسب تعبيره.

وأضاف مولاي الطيب أن مشاركة ابنته إكرام ذات 19سنة في معرض تشكيلي يعتبر تحدي للولوج في مجال الفن التشكيلي المعاصر، وكذلك فرصة لأبراز موهبتها الفنية.

وخلال حديثها أوضحت الفنانة التشكيلية إكرام العلوي أنها اختارت أن تبين صورة المراة القوية الناضجة، من خلال عرض 9 لوحات فنية.

وركزت العلوي في رسم لوحاتها على حركات الرقص الخاصة ب”رقصةالباليه” الذي اختارت للوحاته اللون الازرق، فيما ترجمت اللون الأحمر باللوحات الخاصة برقصات” الفلامينكو الأسباني” .

وتجدر الإشارة أن مولاي الطيب العلوي، المزداد بالرباط سنة 1957، فنان تشكيلي عصامي وذو حضور قوي في مجال الديكور والإدارة الفنية للعديد من الأعمال السينمائية من بينها اشتغاله في الفيلم الطويل “جارات أبي موسى” للمخرج محمد عبد الرحمان التازي سنة 2003.

ويتميز مولاي الطيب العلوي ببصمته الخاصة في مجال الديكور، التي اكتسبها عن طريق ممارسته ومهنيته العالية واحترافه لعدة مهن وأيضا اشتغاله على مختلف المواد الموظفة في التشكيل والبناء والتأثيث الداخلي.  

والجدير بالذكر أن عرض اللوحات التشكيلية لمولاي الطيب العلوي و ابنته إكرام سيستمر إلى غاية 29 من الشهر الجاري بالغولف الملكي دار السلام .


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *