12:13 - 15 أكتوبر 2019

نزيل بالسجن الفلاحي بتارودانت يضع حدا لحياته شنقا بمرحاض زنزانته

خ.أ

علم “برلمان.كوم”، أن نزيلا في العشرينيات من العمر، أقدم مساء أمس الإثنين، على وضع حد لحياته شنقا داخل مرحاض زنزانته بالسجن الفلاحي بتارودانت.

وحسب مصادر محلية، فإن نزيلا يبلغ من العمر 23 سنة، ينحدر من حي المعديات بمدينة تارودانت، أقدم على وضع حد لحياته، بعدما قام بربط عنقه بشريط من القماش وتثبيته في نافذة التهوية الخاصة بالمرحاض، حيث تم العثور عليه جثة هامدة من طرف أحد السجناء.

إلى ذلك، قامت إدارة السجن الفلاحي بتارودانت، بإخبار السلطات المختصة تحت إشراف النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، حيث تم إخبار أسرة السجين، والذي تم نقله صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، من أجل إخضاعه للتشريح الطبي، للوقوف على الأسباب الحقيقية لوفاة الضحية.

ويشار إلى أن الضحية الهالك كان يقضي عقوبة سجنية مدتها سنتين، صدرت في حقه بعدما تمت متابعته من أجل السرقة الموصوفة وتكوين عصابة إجرامية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *