10:06 - 9 سبتمبر 2019

نشطاء للعثماني: المشاورات شأن كل المغاربة وليست سراً من أسرار الدولة

برلمان.كوم - الجيلالي الطويل

طالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، سعد العثماني، رئيس الحكومة، وأمين عام حزب العدالة والتنمية، بالإفصاح عن آخر التطورات التي عرفتها مشاورات التعديل الحكومي، الذي كان بتوجيهات ملكية من أجل البحث عن كفاءات تتوفر فيها الحنكة من أجل تدبير أمور المواطنين.

وجاء طلب النشطاء، كرد فعل على تكتم العثماني، وزعماء الأحزاب السياسية المشكلة للحكومة، حيث انتقدوا (النشطاء) الصمت والسرية التي تطبع المشاورات منذ بدايتها، مشيرين إلى أنه من حق المغاربة أن يواكبوا هذه المشاروات وأن يعرفوا إلى أين وصلت آخر تطوراتها.

وذكّر النشطاء، العثماني، بالفصل 27 من الدستور المغربي الذي نص بصريح العبارة، على أنه من حق المواطن المغربي أن يحصل على “المعلومات المتوفرة في حوزة المؤسسات المنتخبة والهيئات المكلفة بمهام المرافق العامة”، مردفين أن نفس الفصل حدد الاستثناءات التي تبقى فيها المعلومات سرية.

وأكدوا أنه، “يستثني القانون من المعلومات التي يمكن الحصول عليها، المعلومات المتعلقة بالدفاع الوطني، والأمن العام للدولة، والعلاقات الخارجية للبلاد، ومداولات مجلس الوزراء الذي يرأسه الملك، وكل ما هو محمي بواسطة القانون بحكم طابعه السري”. حسب الفصل 27 من الدستور.

وجدير بالذكر أن انتقاد نشطاء المنصات الاجتماعية، لطريقة تدبير العثماني للمشاورات، جاء كرد فعل على حالة الصمت التي التزمها زعماء الأحزاب الخمسة المشكلة للحكومة مع “البيجيدي”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *