16:33 - 14 يناير 2020

نيشان: ماذا لو أتى الخبر كالآتي “عملية سرقة انتهت بمقتل نانسي عجرم وبناتها”؟

برلمان.كوم-ه ب

دافع الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان، عن قضية سرقة منزل نانسي عجرم بشكل واضح وبالبنط العريض، مسائلا كل منتقديها بـ”ماذا لو أتى الخبر كالآتي: عملية سرقة انتهت بمقتل نانسي عجرم وبناتها!”.

وكتب نيشان عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كرد على جميع من اتهم نانسي عجرم بإخفاء الحقيقة رفقة زوجها الدكتور فادي الهاشم، قاتل السارق السوري الذي يدعى قيد حياته محمد حسن الموسى، بـ17 طلقة، قائلا “كيف كانت لتكون ردود الأفعال؟ إدانة؟ استنكار؟ استهجان؟ تنديد؟”.

وأضاف في نفس التغريدة،”الأم والأب يحميان أطفالهما بغريزة لا تقهر، هل كان على فادي أن يدعو السارق إلى طاولة حوار؟ هل كان ليناقشه في إتيكيت اقتحام المنزل؟”.

وانهالت تعاليق سلبية، منتقدة كلام نيشان معتبرة أنه يدافع من فراغ على فادي، وأنه غير حيادي ومنحاز لجهة نانسي علما أن التحقيقات لم تنته بعد، ولازال الغموض يلفها، كما كتب مدون بخصوص جملة نيشان” هل كان على فادي أن يدعو السارق إلى طاولة حوار “، لماذا لم يكتب اسم القتيل بدل السارق، أو أن يكتب القاتل عوض اسم زوج الفنانة فادي؟

يذكر أن والدة القتيل خرجت بتصريحات صادمة لوسائل الإعلام مشددة على أن الفيديو المنشور عبر نطاق واسع مفبرك، وأن الشاب الذي يظهر فيه ليس بابنها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *