10:00 - 29 أبريل 2021

“هاشتاغات” تدين دخول الانفصالي إبراهيم غالي الأراضي الإسبانية بهوية مزورة (صور)

برلمان.كوم محمد طماوي

تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي عدة “هاشتاغات” تدين وبسخرية السماح بدخول الانفصالي غالي إبراهيم للأراضي الإسبانية قصد الاستشفاء بهوية مزورة. 

أحد هذه “الهاشتاغات” جاء ساخرا من هذا الشخص الذي رحبت به إسبانيا فوق أراضيها رغم تاريخه الدموي، فبالنسبة للعالم هو سفاح يحمل اسم إبراهيم غالي، المجرم، المغتصب والمزور، أما إسبانيا فقد أدخلته أراضيها باسم مستعار “محمد بن بطوش”، نكرة لم يقترف أية جريمة ولم يغتصب أحدا.

“هاشتاغ” آخر يحمل عنوان مرحبا بكم في إسبانيا البلد الذي يحمي المجرمين في الوقت الذي حذر فيه آخر من إسبانيا حيث كتب “تنبيه إسبانيا تحمي المجرمين”.

وفي هاشتاغ آخر طُرح تساؤل حول من يتخذ القرارات في إسبانيا؟ أهو رئيس الحكومة بيدرو سانشيز أم إبراهيم غالي المبحوث عنه من أجل ارتكاب جرائم ضدالإنسانية؟!.

وأضاف آخر: هل بإمكاننا أن نحترم، بعد اليوم، العدالة الإسبانية التي يتعين عليها القيام بالواجب ومساءلة الانفصالي إبراهيم غالي حول الجرائم التي ارتكبها في حق الإنسانية لأن هذه المرة هو الآن في ملعبها؟.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *