13:00 - 10 يناير 2019

هدية فوزي لقجع لصديقته كاتبة الدولة في السياحة

برلمان.كوم

على غير عادتها أهدت مؤخرا مديرية الميزانية، التي يديرها فوزي لقجع بوزارة الاقتصاد والمالية، مبلغ 240 مليون درهم (24 مليار سنتيم) كميزانية إضافية لكتابة الدولة في السياحة التي تشرف عليها السيدة لمياء بوطالب، حسب مصادر “برلمان.كوم”.

لكن، تقول ذات المصادر، لا ندري إن صُرفت هذه الميزانية الإضافية، التي تندرج في إطار ميزانية قطاع السياحة، لتمويل المشاريع التي أُصدرت من أجلها أم أن الرياح جرت بما لا تشتهيه سفينة لمياء بوطالب و فوزي لقجع، مضيفة أنهم وحدهم قضاة المجلس الأعلى للحسابات قادرين على الإجابة.

وعبرت مصادرنا عن استغرابها لهذا التمييز الذي حضي به قطاع لمياء بوطالب من طرف الساهر على “فلوس المغاربة” لأن وزارة الاقتصاد والمالية معروفة بنهجها سياسة التقشف و”التسقريم”، وأنها تحث الوزارات والمؤسسات العمومية على نهج نفس السياسة. لذا فهي نادرا ما توافق على منح ميزانيات إضافية تطالب بها الإدارات العمومية رغم الحاجة الملحة إليها.

فهل أصبح لقجع “غول” يصول ويجول ويفعل ما يشاء في وزارة الاقتصاد والمالية، أم أنه استغل فترة شبه الفراغ التي عرفها إعفاء محمد بوسعيد وتعيين بنشعبون عل رأسها؟.

للتذكير، فإن لمياء بوطالب كانت من بين الشخصيات التي حضرت مونديال 2018 في روسيا وشوهدت مع أشخاص آخرين خلال عشاء مع فوزي لقجع.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *