9:00 - 26 يناير 2021

هل استغل أمكراز حل المجلس الإداري لتعاضدية الفنانين لأسباب “سياسوية” ضيقة؟

برلمان.كوم-ه.ب

أكد مسعود بوحسين، رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية، في تصريح لـ”برلمان.كوم“، أن القرار الصادر عن وزارتي الشغل والإدماج المهني والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، القاضي بحل تعاضدية الفنانين لا يمكن وصفه إلا بـ”مؤامرة سياسوية فنية”، وشبهة مؤامرة بين الفريق المعارض والوزارة الوصية إلى أن يثبت العكس”.

واعتبر مسعود بوحسين، أن القرار بعينه “غير قانوني” لا من الناحية السياسية ولا القانونية وحتى الأخلاقية، مشددا على أنه كان على الوزارة الوصية التدخل بشكل يليق بها عن طريق مطالبة كل من لم يوافق على نتائج الانتخابات اللجوء إلى القضاء، عوض استصغار نفسها أمام الطرفين بجملة مقتطفة من المادة مع إضافة كلمة “خطيرة” التي من واجب الوزارة تقديم تعليلاتها وأدلتها حول ذلك وإلا ستكون ظالمة وتريد الاستحواذ على التعاضدية”.

واسترسل نفس المتحدث، أن دور الوزارة الوصية هو الحكامة والتدبير والعمل على مصلحة المنخرطين في حالة وقوع خلل مالي، أما الاختلالات التنظيمية فقد فات الأوان على التطرق إليها، مضيفا أن “الوزير هو أيضا من الواجب مساءلته عن السبب وراء صمته الطويل في عدم وقف الاختلالات التي يدعيها”؛ الأمر الذي يدفع بالكثير من الأعضاء لطرح علامات استفهام حول التوقيت الذي خرج فيه بقراره.

وختم مسعود كلامه بالقول، “على الأجهزة المسيرة السابقة الطعن في القرار قضائيا، وعلى الناجحين التمسك بحقهم في تمثيل من انتخبهم، إلا إذا أثبت القضاء العكس، إلى جانب مطالبة جميع المتعاضدين وعموم الجسم الفني الوزارة بإثبات صحة ما تدعيه بإحالة هذه الاختلالات التي تقول إنها خطيرة على القضاء مع إلغاء كل اتفاقيات الصلح بين الأطراف المتنازعة وإلا فضحت الأبعاد السياسوية للموضوع والتي لا ينبغي أن تمرر على ظهر الفنانين بهذه البساطة”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *