18:00 - 13 نوفمبر 2018

هل تنهي روسيا هيمنة الدولار الأمريكي على التجارة العالمية؟

برلمان.كوم

ذكرت جريدة “وول ستريت جورنال” الأمريكية المتخصصة في مجال المال والأعمال، أن هناك توجها لدى بعض الدول للتخلي عن الدولار في تعاملاتها التجارية بسبب الضبابية التي تحيط بسياسة الولايات المتحدة وإصرار دونالد ترامب على فرض عقوبات اقتصادية ضد روسيا ورفع حصيص الرسوم الجمركية على الصادرات الصينية نحو الأسواق الأمريكية.

وأشارت ذات الجريدة في تقرير لها، أن روسيا شرعت مؤخرا في اتخاذ خطوات فعلية تروم تقليص اعتمادها على الدولار في معاملاتها التجارية، مشيرة إلى أن هذه الجهود بدأت تأتي بثمارها.

وتعمل ثلاث هيئات حكومية روسية وهي وزارتا المالية والتنمية الاقتصادية والبنك المركزي على إعداد خطة لتقليص الاعتماد على الدولار، حيث كشفت بعض المصادر أنه سيتم تقديم محفزات مثل إعفاءات ضريبية للشركات، التي تعتمد على “الروبل” في حساباتها التجارية.

وتهدف هذه الخطة، التي يتوقع أن يتم الكشف عنها قبل نهاية العام الجاري، إلى دفع الشركات الروسية لاستخدام الروبل في حساباتها التجارية الخارجية.

وستحدد الخطة استراتيجية روسيا لفك ارتباطها بالدولار، وبدأت بعض الخطوات المتخذة تظهر نتائج ملموسة، وأشارت “وول ستريت جورنال” إلى أن حصة ودائع الأفراد والشركات الروسية بالعملات الأجنبية تراجعت في شتنبر إلى 26 في المائة من الذروة التي بلغتها في 2016، حينها بلغت 37 في المائة.

وكثرت الدعوات مؤخرا للابتعاد عن العملة الأمريكية في التجارة الخارجية والحد من هيمنة الدولار على الاقتصاد العالمي، نظرا لسياسة العقوبات التي تتبعها واشنطن وحرب الرسوم الجمركية التي تنتهجها مع دول العالم، حيث أعلنت أنقرة وطهران في وقت سابق عن عزمهما استبدال الدولار في تعاملاتها التجارية بعملتيهما المحليتين أو اليورو أو اليوان.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *