10:05 - 12 فبراير 2020

هل سيطالب وهبي بإعادة الأموال “المختفية” لدى بنعزوز لـ”البام”؟

برلمان.كوم - الجيلالي الطويل

تساءل العديد من الأعضاء المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، بعد مرور المؤتمر الرابع وصعود عبد اللطيف وهبي أمينا عاما للحزب عن مصير الملايين الطائلة التي “اختفت” لدى عزيز بنعزوز الرئيس السابق للفريق “الجرار” بالغرفة الثانية، والذي كان عبد الحكيم بنشماش، الأمين العام السابق للحزب، قد طالبه في رسالة رسمية بتسوية ذمته المالية المرتبطة بتدبيره للفريق، والتي كانت مثار جدل كبير من طرف أعضاء المستشارين البرلمانيين.

ويترقب “الباميون” أن يلجأ عبد اللطيف وهبي الأمين العام الحالي لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى مطالبة بنعزوز بإعادة أموال الحزب التي كانت تقدر حسب مصادر إعلامية بحوالي 270 مليون سنتيم، والتي بسببها تم عزله من رئاسة الفريق بمجلس المستشارين، حيث عوضه بنفس المسؤولية عبد الكريم الهمس، مشيرين إلى أنه من المتوقع أن يضغط وهبي على بنعزوز لاسترجاع الأموال المختفية.

وأشارت مصادر من داخل “البام” أن عزيز بنعزوز، لم ينقل إلى الحساب البنكي لحزب الأصالة والمعاصرة، المساهمات الشهرية للمستشارين التي وصلت إلى حوالي 270 مليون سنتيم، خلال الثلاث سنوات الأخيرة، مشيرة إلى أن عبد الكريم الهمس، رئيس الفريق الجديد للحزب بمجلس المستشارين، عبر عن تحفظه حيال تتبع الوضعية المالية للفريق نظرا لعدم تمكن الأخير من تسلم السلط من الرئيس السابق بعد غيابه المفاجئ وتواريه عن الأنظار.

وجدير بالذكر أن عزيز بنعزوز غاب عن فعاليات المؤتمر الوطني الرابع للحزب الذي انعقد أيام 07/08/09 فبراير الجاري بمدينة الجديدة، حيث ظفر عبد اللطيف وهبي أحد زعماء “تيار المستقبل”، بالأمانة العامة للحزب خلفاً لحكيم بنشماش، الذي لم يترشح لولاية ثانية، بينما خلفت فاطمة المنصوري نفسها على رأس المجلس الوطني للحزب، فيما ينتظر أن يجتمع المجلس الوطني من أجل انتخاب أعضاء المكتب السياسي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *