12:25 - 13 يناير 2020

هل فعلا تعتزم نانسي عجرم احتضان أبناء سارق منزلها بعد أن قتل على يد زوجها؟

برلمان.كوم-ه ب

راج خلال الساعات الأخيرة خبر اعتزام الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، احتضان أبناء سارق منزلها، السوري محمد حسن الموسى، الذي قتل على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم، ورعايتها لهم من نفقتها الخاصة إلى حين سن الرشد؛ الأمر الذي طرح مجموعة من التساؤلات والشكوك حول صحة الخبر، والدوافع التي جعلتها تقوم بذلك ، علما أنها كانت صارمة في حوارها مع الصحافة بعد يومين من الحادث.

وقال البعض من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إن نانسي تحاول أن تكفر عن ذنبها، لعلمها الشديد بأنها اقترفت خطأ كبيرا رفقة زوجها بقتل السارق الذي أنكرا أنه سبق وأن اشتغل في منزلهما، وبعد المضايقات التي لحقتهما من قبل جمهورها، ومحبيها، بأنها أصبحت قاتلة، وبسبب تهورها هي وزوجها يتمت طفلين الأول يبلغ من العمر 8 سنوات والثاني سنة ونصف، بالإضافة إلى تشريد عائلة بأكملها.

بينما آخرون، دونوا على مجموعة من الصفحات الفيسبوكية، أن الفنانة اللبنانية تتسم بالحس الإنساني وما قامت به ما هو إلا تصرف يليق بها كفنانة تحب فعل الخير، بعيدا عن كل الاتهامات التي تلاحقها منذ وقوع الحادث قبل أيام قليلة.

وأفادت فئة ثالثة أن هناك حلقة مفقودة في هذه الواقعة، خاصة في ظل ظهور الكثير من المعطيات والحقائق الجديدة، التي من شأنها أن تغير مسار القضية وتقلب الأوزان على نانسي وزوجها الذي أطلق 17 طلقة على الشاب محمد حسن الموسى، مشددين أنه في حال قامت نانسي برعاية أبناء الضحية سيكون هذا دليل قاطع على تأكيدها فعلتها وكل الاتهامات الموجهة لها ولزوجها.

يذكر أن والدة الشاب محمد حسن الموسى أكدت في تصريح سابق لمجلة “سيدتي نت” أن زوجها المتواجد في بيروت رفض استلام جثة ابنهم وأنهم يريدون أن يأخذ القانون مجراه إلى أن يصلوا للحقيقية في ظل الغموض الكبير الذي يلف القضية، حسب تعبيرها.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *