15:57 - 16 فبراير 2020

هيئة المحامين بأكادير ترفض طلبا تقدم به مترشح للمحاماة بسبب موالاته لجبهة البوليساريو

برلمان.كوم

رفضت هيئة المحامين بأكادير، طلبا تقدم به مترشح للتسجيل في لائحة المحامين المتمرنين التابعين للهيئة، بعد نجاحه في امتحان الأهلية لولوج مهنة المحاماة، بسبب توجهاته وميولاته الإنفصالية المعادية للوحدة الترابية للمملكة.

وقد بنت الهيئة هذا القرار، على البحث المنجز من طرف مصالح الشرطة القضائية بأمر من النيابة العامة المختصة باستئنافية أكادير، في حق صاحب الطلب ( م.ح)، والذي تضمن مجموعة من المعطيات والحقائق المتعلقة به والمرتبطة اساسا بتوجهاته الانفصالية المعادية للوحدة الترابية و مشاركته في العديد من الأنشطة الانفصالية بمدن جزائرية وبمخيمات تندوف وبالمنطقة العازلة تيفاريتي، اضافة الى لقاءاته بزعماء الانفصال وتقديمه تصريحات عدائية بخصوص قضية الوحدة الترابية للوطن، وظهوره في صور بجانب علم الانفصاليين وعلى ظهر دبابة، وبجانب زعماء مرتزقة البوليساريو، حيث تم ارفاق هذا التقرير بتسجيلات صوتية وفيديوهات يظهر من خلالها المعني بالأمر على شبكة الانترنيت وهو يضرب في الوحدة الارابية للمملكة ويعبر عن انتمائه لمرتزقة الإنفصاليين .

ويتوفر موقع “برلمان.كوم” على نسخة من قرار الهيئة القاضي برفض طلب العني بالامر، وذلك بعد الإطلاع على تقرير الاجهزة الأمنية وكذا بعد مواجهته بما جاء في التقرير، حيث لم يبدي صاحب الطلب اية ردة فعل، بل ولم ينفي ما جاء فيه بأي دليل او مبرر مقبول.

وعللت الهيئة قرارها، أنه من الشروط الأساسية لمزاولة مهنة المحاماة، أن يكون المترشح مغربيا أو مواطنا من الدول التي تربطها مع المغرب اتفاقيات، كما أن المواطنة لايمكن اختزالها في شهادة الجنسية وإنما هي الولاء للوطن والشعور الحقيقي بالإنتماء له، مع احترام النظام العام وعدم المساس بمقدسات البلاد، دون اغفال أن الهيئة سبق و أن أكدت خلال جمعيتها العامة المنعقدة بتاريخ 8 يوليوز 2005 بمدينة العيون، أن الصحراء المغربية كانت دائما مغربية وستبقى كذلك وإلى الأبد، اضافة الى أن النظام الداخلي للهيئة ينص كمبدأ أساسي على أن المحامون يلتزمون بالدفاع عن ثوابت الأمة والتمسك بمكوناتها المتمثلة في الاستقلال والوحدة والمساواة بين جميع مكوناتها العرقية والثقافية.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *