18:31 - 23 يوليو 2018

وزارة أمزازي تستعرض أمام مسؤوليها الجهويين أهم محاور الاستعداد لموسم 2018-2019

برلمان.كوم-فاطمة خالدي

استعرض الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، يوسف بلقاسمي، خلال لقاء تنسيقي جمعه بالمديرات والمديرين المركزيين، ومديرات ومديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومديري مراكز التكوين التابعة للقطاع، والمديرات والمديرين الإقليميين، (استعرض) مختلف الإجراءات التي ستقوم بها الأكاديميات الجهوية فيما يتعلق باستقبال الدخول المدرسي 2018-2019.

وتتعلق هذه الإجراءات، وفق بلاغ صادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، توصل به “برلمان.كوم“، بتأهيل المؤسسات التعليمية والحجرات وتجهيزها، وتوفير الموارد البشرية الكافية لهذا السلك، فضلا عن مجموع الترتيبات التي اتخذتها الأكاديميات الجهوية لتنزيل مخططات عملها خلال الموسم التربوي 2018-2019، والمتمثلة في برامج التكوين والتأطير الموجهة لفائدة مربيات أقسام التعليم الأولي، وتوفير الموارد البشرية الكافية للتدريس، والتواصل والتعبئة الرامية لتوسيع وعاء الشراكات مع مختلف المتدخلين في هذا المجال.

وتميز اللقاء، بتقاسم الحصيلة الأولية لتنزيل المخطط التنفيذي الأول 2016-2018 للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 بقطاع التربية الوطنية، المتمحورة حول ثلاث مجالات، الارتقاء بالجودة، والإنصاف وتكافؤ الفرص، والحكامة والتعبئة.

وكان هذا اللقاء الوطني مناسبة أيضا، تم خلالها استعراض أهم التدابير التشريعية والتنظيمية المتعلقة بإصلاح منظومة التربية والتكوين، والتي تهم مشاريع القوانين والمراسيم والقرارات التنظيمية، ناهيك عن إعداد مجموعة من الوثائق المرجعية لتنزيل الإصلاح.

وبغية تيسير المعلومة وجعلها أكثر انسيابية بين مختلف الوحدات التدبيرية للقطاع، تم إعداد منظومة معلوماتية، قدمت للمشاركين في هذا اللقاء التنسيقي، أطلق عليها اسم، “رائد”، مخصصة لقيادة وتتبع مختلف مشاريع الرؤية الاستراتيجية.

ويورد ذات المصدر، أن هذه المنظومة تهدف إلى تدبير أكثر نجاعة للمشاريع المندمجة في شقها العملي والميزانياتي مركزيا وجهويا وإقليميا، وتسهم في التتبع الدقيق لمختلف العمليات المبرمجة وتقييمها بشكل متواصل.