3:00 - 6 أبريل 2018

وفاة 142 شخصا بحمى “لاسا” منذ بداية 2018 في نيجيريا

برلمان.كوم

أعلنت السلطات الصحية في نيجيريا، وفاة 142 شخصا من أصل 400 حالة مصابة بسبب حمى “لاسا” النزفية في البلاد، وذلك منذ بداية عام 2018.

وقال المركز الوطني لمكافحة الأوبئة في نيجيريا، في تقرير جديد له، إنه في بداية شهر مارس الماضي، كانت الأرقام الرسمية قد رصدت وفاة 110 حالات من أصل 353 حالة مؤكدة، مما يظهر أن معدل الوفيات بهذا الوباء بلغ 24.3% بين الحالات المؤكدة، مشيرا إلى أنه منذ ظهور الوباء عام 2018، توفيت 142 حالة حتى الآن.

وأضاف التقرير، أنه تم رصد 1706 حالة يشتبه في إصابتها بهذا الوباء، بينها 400 حالة مؤكدة و9 حالات محتملة، كما سجلت 1273 حالة سلبية و24 حالة لاتزال في انتظار نتائج الفحوصات، موضحا أن الوباء تم اكتشافه في 20 ولاية من أصل 36 ولاية في نيجيريا، ولكن معظم الحالات ظهرت في ثلاث ولايات وهي “إيدو” و”أندو” و”إيبوني” في جنوب البلاد.

من جانبها، قامت منظمة الصحة العالمية والمركز الوطني لمكافحة الأوبئة، في نيجيريا، بتصعيد مكافحتهما للوباء، وذلك على المستوى الوطني ومستوى الولايات، كما وصفت المنظمة “حمى لاسا” بأنها “عدوى فيروسية” تنتمي إلى نفس فصيلة الفيروسات مثل ماربورغ وإيبولا.

يشار إلى أن فيروس “لاسا” هو جزء من العائلة الفيروسية مثل فيروس إيبولا، والفئران هي أكثر من ينقل هذا المرض وخصوصا فأر (اتال) المنتشر في الصحراء الكبرى، وتعيش هذه الفئران في مخازن الحبوب.

ومن أكثر الدول التي ينتشر بها هذا المرض، هي نيجيريا وسيراليون وليبيريا وغينيا وجمهورية إفريقيا الوسطى، وينتقل الفيروس المسبب للمرض من خلال إفرازات القوارض أو عن طريق الدم والبول والبراز أو سوائل الجسم الأخرى للشخص المصاب.

يذكر أن فيروس “لاسا”، تمت تسميته بهذا الاسم نسبة لبلدة “لاسا” في ولاية “برنو” بنيجيريا التي ظهر بها المرض عام 1969، وانتشر الفيروس في منطقة غرب إفريقيا وتسبب في إصابة نحو 300 إلى 500 ألف شخص ووفاة 5000 شخص.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *