13:42 - 17 يونيو 2019

وفد من منتخبي الأقاليم الجنوبية يوضح لكبار المسؤولين الإيرلنديين حقيقة نزاع الصحراء المغربية

برلمان.كوم-ف.خ

أجرى وفد مغربي من منتخبي الأقاليم الجنوبية، برئاسة ينجا الخطاط، رئيس مجلس جهة الداخلة-وادي الذهب، سلسلة من المباحثات في مدينة ويكسفورد، مع كبار المسؤولين، في إطار زيارته لإيرلندا.

وتباحث الوفد المغربي، وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء، مع عمدة ويكسفورد وسياسيين إيرلنديين، بمن فيهم ممثلون عن أحزاب ونواب أوروبيون ومسؤولون نقابيون وفاعلون اقتصاديون وجمعويون، حسب ما جاء في بيان أصدرته سفارة المغرب في دبلن.

وخلال هذه المباحثات التي جرت بحضور سفير المغرب في دبلن، لحسن المهراوي، قدم أعضاء الوفد توضيحات بشأن “النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، مؤكدين أهمية تعزيز الشراكة بين المغرب وإيرلندا” على مختلف المستويات.

وحسب المصدر ذاته، فقد شكلت هذه المحادثات فرصة لتسليط الضوء على “خلفية ومبادئ وأهداف مخطط الحكم الذاتي” وإبراز وجاهة الاقتراح المغربي، كما أكد ذلك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2440.

وقدم كل عضو في الوفد، حسب مجال اختصاصه، للمحاورين الإيرلنديين حججا دقيقة تهدف إلى تفكيك الخطب الزائفة التي تروجها الجزائر والبوليساريو عن الصحراء.

وتم بهذه المناسبة، تقديم العديد من التوضيحات الدقيقة “لا سيما ما يتعلق بمسألة التمثيلية المشروعة لساكنة الصحراء المغربية، والإجماع العام الذي عبر عنه سكان الصحراء لصالح الاتفاقات المغربية الأوروبية حول الزراعة والصيد البحري، والانخراط البناء للساكنة في بلورة وتنفيذ جميع الاستراتيجيات لتنمية الصحراء وكذا الوضع المأساوي ومعاناة السكان في مخيمات تندوف في الجزائر”.

وأكد أعضاء الوفد أيضا أن “الجزائر والبوليساريو ما فتئتا تروجان لأطروحتهما التي لا أساس لها وغير قابلة للتحقيق، بينما فضل المغرب المشاركة بشكل مطرد في التنمية البشرية والاقتصادية في خدمة ساكنة المنطقة التي أَضحت اليوم نموذجا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، بتحفيز من الملك محمد السادس”.

وذكر البيان أنه على غرار الجولة الأولى من المباحثات، تميزت الجولة الثانية من المباحثات بـ”التفاعل الإيجابي” و”التبادلات البناءة” بين الوفد المغربي والمحاورين الإيرلنديين، مشيرا إلى أن المسؤولين الإيرلنديين “أبدوا استعدادهم لاستكشاف الفرص التي يتيحها المغرب وإيرلندا، لبناء شراكات، من خلال استثمار مؤهلات نموذج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الاقاليم الجنوبية”.

ولفت المحاورون الإيرلنديون إلى أن التوضيحات المقدمة سمحت لهم بفهم هذا النزاع الإقليمي بشكل أفضل، ما من شأنه أن ليمنع تضليلهم بعد الآن بشأن هذه القضية ويسمح لهم بتقديم الدعم اللازم للعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة.

وبالإضافة إلى الخطاط، يضم الوفد المغربي الذي يزور إيرلندا، محمد الرزمة وأحمد لخريف، عضوي مجلس المستشارين، والنعم ميارة، مستشار الغرفة الثانية والأمين العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وفاطمة سيدا، نائبة رئيس مجلس جهة العيون-الساقية الحمراء، ومربيه ربو شيبة، رئيس مركز الصحراء للدراسات والأبحاث في التنمية وحقوق الإنسان وعضو المجلس الإقليمي لطرفاية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *