11:46 - 21 أكتوبر 2019

وكالة أمريكية تكشف عن مرحلة لبنان ما بعد إسقاط حكومة الحريري

برلمان.كوم-ه ب

باتت مجموعة من الصحف تأخذ الاحتجاجات التي يشهدها لبنان، كعناوين رئيسية لها، حيث تحدثث عن الوضع المعيشي والاقتصادي، إلا أن وكالة “بلومبرغ” الإنجليزية، تساءلت عن الوضع بعد حكومة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في حال اسقاطها.

وأشارت الوكالة أنه بعد التقرير الذي خرج به صندوق النقد الدولي والذي يفيد بأن لبنان ستشهد حالة ركود في القطاع السياسي الاقتصادي ثم العقاري، ستعرف اللاد مرحلة لا يمكن التنبؤ بها.

وأفادت نفس الوكالة، أن عجز الحساب الجاري في لبنان قد يصل إلى حوالي 30% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية هذا السنة الجارية، وأن الدين العام سيرتفع إلى 155% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية سنة 2019.

وقالت الوكالة نفسها في تقريرها، إن”حالة الارتباك التي يشهدها لبنان حاليا زعزعت ثقة المستثمرين بالاقتصاد اللبناني ورفعت تكلفة التأمين على الديون اللبنانية ضد التخلف عن السداد، التي صعدت بمقدار 87 نقطة أساس إلى 1262 نقطة، مسجلة أعلى مستوى منذ بداية الشهر”.

يعرف في هذه الأثناء الشارع اللبناني استمرار الاحتجاجات التي بدأت منذ 5 أيام اعتراضا على سوء الوضع المعيشي والاقتصادي الذي أزم الوضع في الديار اللبنانية، وذلك تزامنا مع الجلسة الحكومية اليوم بغرض فك نزاع الأزمة الراهنة، علما أن 4 وزراء من حزب القوات اللبنانية أعلنوا استقالتهم من الحكومة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *