14:30 - 8 أبريل 2018

ولادة أربعة أشبال وتوأم من حيوان الليمور بحديقة حيوانات الرباط

برلمان.كوم

تعززت حديقة الحيوانات بالرباط مع حلول فصل الربيع، بولادة أربعة أشبال وتوأم حيوان الليمور من نوع “كاتا”.

وأوضح بلاغ لإدارة الحديقة أن الأشبال الأربعة حديثي الولادة وتوأم حيوان الليمور يتلقون الرعاية اللازمة من الفريق البيطري والتقني من حيث التغذية والمواكبة الصحية، لضمان شروط تكيفهم واندماجهم في مجموعتهم.

وأضاف المصدر ذاته، بأنه يمكن رؤية المواليد الجدد ابتداء من الإثنين 9 أبريل الجاري في مناطق مختلفة من الحديقة والتي تمت تهيئتها بشكل يماثل الأوساط الطبيعية التي تستوطنها عادة هذه الحيوانات.

ويعتبر أسد الأطلس، شعار التراث الحيواني المغربي، من الأنواع المهددة بالانقراض في البرية منذ القرن الماضي. وهو مسجل في برنامج الحفاظ على الأنواع خارج الموقع الطبيعي في حديقة الحيوانات بالرباط، التي تعمل على المساهمة في ضمان الجانب المتعلق بالبحث الجيني.

ويعتبر حيوان الليمور من نوع “كاتا”، وهو نوع من فئة القردة موطنه الأصلي مدغشقر، من الأنواع المهددة بخطر الانقراض. ويتعلق الأمر بحيوانات مصنفة من قبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، بأنها “معرضة للخطر” منذ سنة 2012 بسبب انقراض أكثر من 50 بالمائة منها في ثلاث أجيال فقط.

وتوفر حديقة الحيوانات بالرباط منصة جيدة لتكاثر هذه الأصناف من الحيوانات وحفظها خارج الموقع الطبيعي.

وذكر البلاغ أن برنامج الحفاظ على أسود الأطلس بحديقة الحيوانات بالرباط يهدف إلى تنفيذ برنامج للتربية والمحافظة خارج الموقع لضمان الحفاظ على الأنواع والتنوع الجيني لها.

كما يمثل حيوان الليمور من صنف “كاتا”، وغيره من أصناف الليمور الأخرى، تنوعا بيولوجيا بمدغشقر، توفر له حديقة الحيوانات موطنا لإعادة التكاثر والحفاظ عليها.

من جهة أخرى، تم إغناء حديقة الحيوانات بالرباط منذ فصل الربيع المنصرم، بمجموعة من أصناف الحيوانات، من خلال 150 ولادة جديدة بينها الظباء، وقردة البابوان، وثعالب الماء وغيرها من الأنواع الإفريقية الحصرية.