بعد مشاجرته مع طليقته الإيطالية.. مغربي ينتحر برمي نفسه تحت عجلات قطار بكاستينازو

استمعوا لبرلمان راديو

8:00 - 21 نوفمبر 2019

بعد مشاجرته مع طليقته الإيطالية.. مغربي ينتحر برمي نفسه تحت عجلات قطار بكاستينازو

برلمان.كوم - أنوار دحني

أفادت مصادر إعلامية ايطالية، أن شابا مغربيا، في عقده الثاني أقدم أمس الأربعاء 20 نونبرالجاري، على الانتحار برمي نفسه تحت عجلات قطار بمدينة ” كاستينازو” قرب بولونيا.

وحسب صحيفة “ال ريستو ديل كارلينو” الإيطالية التي أوردت الخبر، قالت إن الضحية مغربي الجنسية ويدعى ياسين الفاطمي 29 سنة، والذي كان على خلاف مع طليقته الإيطالية، مشيرة إلى أن الهالك كان في الساعة الخامسة من مساء أمس الأربعاء على موعد مع طليقته 32 سنة، في مركز ستيلينا للتسوق، في كاسطينازو، والتي تشتغل كممرضة بذات المدينة، وتعيش بعيدة عنه رفقة ابنهما الوحيد، بسبب شجارات سابقة، ودعاوي قضائية ضد طليقها.

وتابعت اليومية الإيطالية أن الطليقان، اعتادا اللقاء بشكل دوري بسبب طفل صغير يجمع بينهما، وخلال لقائهما، تطور النقاش بينهما في الحديقة المجاورة لمركز التسوق ستيلينا، ليتحول إلى مشاجرة عنيفة، حيث استل الأخير سكين مطبخ كان يخبئه تحت ملابسه، موجها لطليقته طعنة على مستوى عينها وأصابها بجروح وكدمات في أنحاء جسمها.

وأمام استغاتة الطليقة، يضيف المصدر، تدخل شخصان كانا بالقرب منهما لمحاولة فصلهما، حيث ربطا الاتصال بشرطة الكارابنيري التي حضرت فورا إلى مكان الحادث، حيث فرالجاني إلى وجهة مجهولة، فيما تم نقل الضحية إلى مستشفى بودريو، بسبب إصابتها بجروح وكدمات في جسمها، وانطلقت سيارات الشرطة في البحث عنه.

وتابع المصدر ذاته، أن الشرطة تلقت اتصالا من محطة القطار “كاستيناسي” في الساعة 6 والنصف مساء أمس، يفيد العثورعلى جثة رجل رمى بنفسه أمام القطار ليحوله إلى أشلاء، حيث تعرفت الشرطة على جثة الضحية والتي لم تكن سوى جثة المغربي (ي.ف) طليق الممرضة.

وتدخل رجال الإسعاف لانتشال أشلاء الجثة من فوق السكة، لتستأنف حركة القطارات سيرها، بعد إجبار الركاب على البقاء داخل العربات لأربع ساعات.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *