13:22 - 9 أكتوبر 2019

التعديل الحكومي يشل الإدارات ويربك الوزارات

برلمان.كوم: أ.د

كشفت عدة مصادر متطابقة، أن عددا من الإدارات والوزرات تشهد شللا وجمودا في أروقتها وحالة ترقب في صفوف موظفيها منذ الإعلان عن إجراء تعديل حكومي الذي تأخر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في إجراءه لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية الحكومية والإدارية بكفاءات وطنية عالية المستوى.

وأشارت المصادر، أنه منذ ذالك التاريخ توقفت عدد من القطاعات الحكومية في انتظار حسم مصير وزرائها ومعرفة ما إن كان مسؤولون الجدد سيعينون على رأسها، بالإضافة إلى أن خروج وزراء حكومة العثماني في عطل متفرقة وعْلمهم بالتعديل الحكومي أربك الجسم الإداري وأدخله في حالة خمول وجمود، فيما تحول بعض الوزراء و دواوينهم إلى مصالح لتصريف الأعمال في انتظار ساعة الحسم .

و يطرح هذا المعطى إشكالية ربط حركية الادارة المغربية وسيرها بالتعيينات التي تتم على مستوى الادارات والمصالح والوزارات الشيء الذي يؤثر على المردودية ، وسير مصالح القطاعات الانتاجية و مصالح المواطنين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *